بيان «حزب التّشغيل و التّنمية» حول أحداث دوز

بيان «حزب التّشغيل و التّنمية» حول أحداث دوز

تونس في 03 جوان 2015

بيان

يُتابع «حزب التّشغيل و التّنمية» بكل قلق التطورات الخطيرة و الأحداث الدامية التي تدور في مدينة دوز من ولاية قبلي و ما رافقها من أعمال عنف من طرف الأمن في حق محتجين و يُدين الاستعمال المُكثّف للغاز المُسيل للدُّموع في وجه من طالب بحقه المشروع في التشغيل و حق منطقته في التنمية و يُطالب بالكف عن الممارسات الإرهابيّة للدولة في حق مواطنيها

يَعتبر «حزب التّشغيل و التّنمية» أنّ التّعاطي الأمني مع الوقفات و المسيرات الاحتجاجية السّلميّة المطالبة بالحقوق الدُّستوريّة من تشغيل و تنمية يُعبّر عن عجز الحُكومة في إدارة الملفّات الاجتماعيّة و الاقتصاديّة المُلحّّة ما قد يتطوّر إلى عصيان مدني شامل يُهدّد السّلم الاجتماعيّة و يُفجّر الوضع الأمني على كامل تُراب الجمهوريّة.

[ads1]

يُؤكّد «حزب التّشغيل و التّنمية» ضرورة اعتراف الدّولة بأخطائها التّاريخيّة و تفتح ملفّات الفساد في جميع الميادين و أوّلُها ملف الثّروات الباطنيّة بداية بملف الطّاقة درأ لخطر تصعيد شعبي غير مُؤطّر قد يزيد من تعكير الأجواء و يُعطّل كُلّ المسارات.

و أمام ما حدث خلال الثّماني وأربعين ساعة الأخيرة يتقدّم «حزب التّشغيل و التّنمية» بأحرّ تمنّياته للجرحى بمدينة دوز بالشّفاء العاجل و يحُثُّ كُلّ المُطالبين بحُقوقهم الدُّستوريّة إلى المُطالبة بهذه الحُقوق في كنف السّلميّة و عدم الانقياد إلى التّصادم مع قُوّات الأمن أو ميليشيات قد تتكوّن من أجل صدّهم و الانزلاق باحتجاجاتهم إلى عمليّات عُنف تضُرّ بمشروعيّة مطالبهم.

يدعو «حزب التّشغيل و التّنمية» إلى مُساندة شعبيّة واسعة لحملة “وينو البترول” للمُطالبة بـ: – تأميم قطاع النّفط – مُراجعة مجلّة المحروقات – مُراجعة عُقود الشّركات البتروليّة العاملة في تونس

“حزب التّشغيل و التّنمية”

بيان حزب التشغيل دوز

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: