بيان “حزب التّشغيل و التّنمية” حول الاعتداءات الأمنيّة الحاصلة يوم السّبت 15 أُوت 2015 بشارع بورقيبة

بيان “حزب التّشغيل و التّنمية” حول الاعتداءات الأمنيّة الحاصلة يوم السّبت 15 أُوت 2015 بشارع بورقيبة

 

تونس في 15 أُوت 2015

بيان

علم “حزب التّشغيل و التّنمية” باعتقال السّيّد جهاد حسيس عضو المكتب السّياسي للحزب التُّونسي بعد تعنيفه صحبة مريم منوّر أمين عام الحزب عصر يوم السّبت 15 أُوت 2015 بشارع الحبيب بورقيبة بتونس العاصمة على خلفيّة مُشاركتهما في الوقفة الاحتجاجيّة لحملة “وينو البترول” إلى جانب عدد من شباب الثّورة نذكرُ منهم مريم دايي، لمجد غدامسي و محمد لمجد القضامي.

أمام هذه التّجاوُزات الخطيرة و المُتكرّرة من طرف أعوان الأمن في حقّ المُواطنين المُطالبين بحقّ الشّعب في معرفة الحقيقة و المُطالبة بفتح ملفات الفساد في مجال الطاقة و الثروات الطبيعبية و حقّه في الاحتجاج على قانون المصالحة المُهين للشّعب بأسره فإنّ “حزب التّشغيل و التّنمية” يُطالب السّيّد وزير الدّاخليّة بالاستقالة.

كما لا يفوت “حزب التّشغيل و التّنمية” تسجيل موقفه المُساند لحملة “وينو البترول” و رفضه لقانون المُصالحة الّذي يعتبرُهُ التفافا على الثّورة داعيا الأحزاب و مُؤسّسات المُجتمع المدني إلى مُساندة التّحرُّكات الشّعبيّة المُطالبة بمُحاربة الفساد.

“حزب التّشغيل و التّنمية”

بيان حزب التشغيل حبيب بورقيبة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: