بيان حزب المؤتمر استبشارا بالمصالحة الفلسطينية ودعوة التاسيسي لتمرير قانون تجريم التطبيع


بيان
استبشارا بالمصالحة الفلسطينية

تونس في 25 أفريل 2014

تم يوم الاربعاء 23 أفريل 2014 إعلان التوصل الى مصالحة بين منظمة التحرير الفلسطينية وحركة المقاومة الاسلامية “حماس” يتم بموجبها انهاء الانقسام الفلسطيني وتشكيل حكومة توافق وطني خلال خمسة أسابيع.
وبمناسبة هذا الحدث المهم في مسار النضال الوطني الفلسطيني يهم حزب #المؤتمر من أجل الجمهورية أن يؤكد :

1) تثمينه لمسار وحدة القوى الوطنية الفلسطينية في وقت تتصاعد فيه الهجمة على القضية الفلسطينية وتزداد فيه الاعتداءات على المسجد الأقصى وتتعاظم فيه سياسة التهويد والاستيطان وتدنيس المقدسات الإسلامية والمسيحية والتنكيل بالأسرى في سجون الاحتلال وإحكام الحصار على قطاع غزة الصامد.

2) تشديده على أهمية خيار الوحدة الوطنية الفلسطينية في سياق إنخرام ميزان القوى لصالح الاحتلال الرافض لكل القرارات الدّوليّة والمدعوم من قوى دولية لم تتخلص من عقليتها الاستعمارية، وفي ظل ضعف بقايا النظام الرسمي العربي الذي خذل #فلسطين على امتداد عقود خمسة مثلما قمع تطلعات الشعوب العربية للحرية و الكرامة.

3) اعتباره أن وحدة الصف الفلسطيني على أساس التمسك بالثوابت والحقوق المشروعة وعلى قاعدة الديمقراطية والشفافية والسيادة الشعبية إنما تمثل دعما لمسار الثورات العربية وما أنتجته من أمل في بناء الدول الديمقراطية الوطنية التي تستعيد فيها الشعوب مواطنتها وحقها في تقرير مصائرها المادية والرمزية بعيدا عن كل اشكال الاستبداد الداخلي والهيمنة الخارجية.

وفي سياق متّصل، وعلى المستوى الوطني، يعبّر حزب المؤتمر من أجل الجمهورية عن رفضه المطلق لكل أشكال #التطبيع مع الكيان الصهيوني ويثمّن دور المجلس الوطني التأسيسي في الدفاع عن هذا الثابت الوطني وفي مساءلة كل من ينال منه، ويدعو الى المصادقة في أقرب الآجال على مشروع قانون “تجريم التطبيع”.

الأمين العام
عماد الدائمي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: