بيان صادر عن وزارة الداخلية والأمن الوطني في ظل العدوان المستمر على غزة

بيان صادر عن وزارة الداخلية والأمن الوطني

“يعيش قطاع غزة كارثة إنسانية في شتى المجالات، في ظل العدوان الإسرائيلي المستمر منذ 27 يوما، والذي لم يترك شيئا إلا وطاله التدمير حتى المشافي والمساجد والمدارس والمؤسسات الدولية، فضلا عن تدمير آلاف المنازل على رؤوس ساكنيها وقتل وجرح أكثر من عشرة آلاف من المدنيين غالبيتهم من الأطفال والنساء والمسنين، وتدمير كل مظاهر الحياة بما في ذلك البنى التحتية من شبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي؛ حتى بات القطاع الآن يعيش حالة من الدمار غير المسبوق في تاريخه.

وفي ظل متابعتنا لمجريات الأمور والعمل الدؤوب الذي تقوم به وزارة الداخلية من أجل استمرار الحياة وتعزيز صمود المواطنين إلى جانب جهود كل المؤسسات الدولية والمجتمع المدني، فإننا نطالب المؤسسات الدولية في قطاع غزة بمضاعفة إمكانياتها وزيادة عدد طواقمها بما يتناسب مع حجم الكارثة في القطاع حتى تستطيع القيام بواجباتها في ظل هذا الوضع الخطير، ونطالب منظمة الصليب الأحمر على وجه الخصوص تعزيز دورها بشكل أكبر وممارسة ضغطها من أجل انقاذ حياة المدنيين وتوفير الحماية لهم، إذ أن حاجة شعبنا إليها مضاعفة خلال هذه الظروف وهذا هو ميدانها الحقيقي.”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: