بيان للجمعية التونسية للعلوم الشرعية تدعو فيه للإلتفاف حول مشيخة الزيتونة

أصدرت الجمعية التونسية للعلوم الشرعية، اليوم الجمعة 06 جوان 2014، بيانا نبّهت فيه من دعوة تتداولها بعض صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك و التي تدعو طلبة جامع الزيتونة للاضراب و الاحتجاج على مشيخة الجامع. كما نفى الشيخ برهان النفاتي، رئيس الجمعية الشرعية، علاقة الجمعية بهاته الدعوى الكاذبة. كما أكّد على احترامها لمشيجة جامع الزيتونة و عملها على الوقوف صفا واحدا لترسيخ الهوية العربية الإسلامية لتونس.
هذا و جاء بيان الجمعية التونسية للعلوم الشرعية كالآتي :
 
“بيان
الجمعية التونسية للعلوم الشرعية

بسم الله الرحمن الرحيم 

تابعت الجمعية التونسية للعلوم الشرعية تداول بعض صفحات التواصل الاجتماعي “فايسبوك” دعوة أصحابها طلبة جامع الزيتونة إلى الإضراب و الاحتجاج على مشيخة الجامع. وقد تمّت الإشارة إلى الجمعية الشرعية ممّا يوحي إلى القارئ أنّها تقف وراء هذه الدعوة.
لذا وجب التنبيه إلى ما يلي:
ـ أنّ الجمعية تستنكر إقحامها في مثل هذا الموضوع، وترفض أن يستعملها بعض الطلبة غطاء لمواقفه ضدّ أي جهة.
ـ أنّ الجمعية تحترم مشيخة الجامع وتثمّن جهودها في نشر التعليم الشرعي، وتدعو سائر طلبة الجامع، وجميع المواطنين، إلى الالتفاف حولها ودعمها أدبيا ومادّيا، اقتناعا من الجمعية بضرورة الوقوف صفّا واحدا لترسيخ الهوية العربية الإسلامية لبلادنا من خلال الرافد الأصيل لذلك ألا وهو التعليم الزيتوني.
ـ تحذّر الجمعية من كلّ محاولات الفرقة وبثّ الخلاف بين الجمعية ومشيخة جامع الزيتونة.”
10313165_636046286465943_2922595329575545236_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: