بيان للراي العام عن اللجنة الوطنية لمساندة محتجزي 18 أكتوبر 2012 بتطاوين

بيـــــــــــــــــــــــان للراي العام
23 مــــــــــــــــاي 2014
ايها الاحرار,
يواصل القضاء الفاسد في تطاوين هرسلة أقارب المحتجزين في قضية 18 أكتوبر 2012 بتطاوين وذلك بدعوتهم الى المثول امام التحقيق يوم الجمعة 23 ماي 2014 بتطاوين.
بهذه الممارسات يحاول قاضي التحقيق بتطاوين إسماعيل قباع اسكات عائلات المحتجزين وتخويفهم بل وترهيبهم وابتزازهم للتغطية على تدليسه وتزويره للحقائق التي مكنته من الزج بابنائهم في السجن.
اذا يمثل امام التحقيق يوم الجمعة 23 ماي 2014 كل من السيدة نجاة الشبلي شقيقة الدكتور سعيد الشبلي والسيد منير القاصر شقيق المحتجز المبروك القاصر وذلك بتهمة الثلب والنيل من هيبة القضاء.
لم يلم هذا القاضي نفسه ان زج بالأبرياء في غياهب السجون ويتمادى في غيه وظلمه لمن يساند قضية عادلة.
لم يعد خاف ان هذا القاضي اصبح في خصومة شخصية مع المحتجزين وعائلاتهم ومع كل من يقف ليفضح التجاوزات والاعتداءات على القانون, حيث لازال هو قاض التحقيق والذي يعود الية تجاوز الإيقاف التحفظي منذ 3 جانفي 2014 تاريح الحد القانوني حسب مجلة الإجراءات الجزائية الذي حوال الموقوفين الى وضع محتجزين خارج القانون منذ اكثر من 17 شهرا.
لهذا ندعو الاحرار من الحقوقيين افرادا وجماعات وجمعيات الى التحرك لشجب هذا الترهيب وايقاف هذا الابتزاز المسلط على عائلات المحتجزين من طرف القضاء الفاسد.
23 مــــــــــــــــاي 2014
عن اللجنة الوطنية لمساندة محتجزي 18 أكتوبر 2012 بتطاوين – فرع سويسرا.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: