10935501_1014827978545111_968148728_o

بيان لمدوني موقع ”الصدى”: كشفنا نشاطا صهيونيا في تونس فأدخولنا للمحاكم.. وليثق شعبنا أننا لن ننحني

بيان لمدوني موقع ”الصدى”: كشفنا نشاطا صهيونيا في تونس فأدخولنا للمحاكم.. وليثق شعبنا أننا لن ننحني

نحن العاملون و الناشطون و كل مدوني موقع الصدى الإخباري أردنا توضيح ما يلي للشعب التونسي:

– ليعلم القاصي و الداني في تونس و خارجها أننا أطلقنا هذا الموقع الإعلامي ”الصدى” بٌعيد الثورة المباركة و عاهدنا الله جميعا أن لا نوالي جهة أو حزب أو طرفا في تونس.
لقد ظللنا طيلة سنتين من عمر هذا الموقع نعمل تحت حملات القصف و التشويه و الحملات الممنهجة التي طالتنا يمينا و يسارا من كل من وقفنا ضد ظلمهم و فسادهم لهذا أحببنا أن نبين لشعبنا ما يلي:

– يمثل اليوم الإثنين 9 مارس 2015 صباحا بمحكمة تونس الإبتدائية مؤسس الموقع راشد الخياري و ذلك على خلفية نشره وثائق في شهر فيفري 2014 تكشف بالدليل القاطع وجود نشاط صهيوني في تونس العاصمة يتبع أمّ الحركات الصهيونية ”لوبافيتش” التي من أبرز رموزها ”بنيامين نتنياهو” و ”شمون بيريز” و ” السناتور الأمريكي جوزيف لبرمان” و غيرهم… نعم كشفنا عن وجود فرع لهذه المنظمة الصهيونية في قلب العاصمة التونسية و في شارع فلسطين… نعم لم نتردد في كشف ذلك لم نتردد لحظة واحدة في النشر و تعريض أنفسنا للخطر و للترهيب و للضغوطات و للملاحقات…

– كما توقعنا تحرك اللوبي الصهيوني المتغلغل في دوائر القرار في تونس ضدنا و ضد مؤسس الموقع ليتم عقد جلسات سرية دون توجيه الدعوة لنا أو إبلاغنا بها في عمل يذكرنا بطُرق المافيات المننهجة و لم نتفطن لجلسة اليوم إلا صدفة عبر أصدقائنا المحامين

– ليعلم شعبنا أن المنتسبين لهذا الموقع ”الصدى” التونسي تجمعهم فكرة ” الخوف من الله وحده” و ”محاربة الظلم و الفساد أيّ كان مصدره” فلم ينجح أحد يوما في إرهابنا أو إغرائنا رغم تكرر هذه المحاولات
– ليعلم من يحاول إسكاتنا أن راشد الخياري هو جزء من الموقع و ليس كلّ الموقع فإن سجنتموه فإننا جميعا راشد الخياري و سنواصل نفس الطريق في فضح فسادكم و ظلمكم و نهبكم للثروات و إفسادكم في أرض الخضراء…

– لن ننحني لن نركع لن نهادن لن تروا هذه الرؤوس منحية لكم مهما حاولتم معنا و إننا كما نحارب الصهيونية التي تعيث قتلا و ظلما لأهلنا في فلسطين الحبيبة فإننا لن تبخل بأي جهد في مقارعة أذنابها في كامل الوطن العربي و الإسلامي

– ختاما نجدد العهد لشعبنا أنه لن تغيرنا هذه الملاحقات و المحاكمات التي تتالت لنا و لن تروا منا خيانة أو غدرا لمبادئنا التي عرفتمونا عليها و نجدد الدعوة لكل الأحرار و الشرفاء بمواصلة التصدى للظلم و للقهر و للفساد في هذه البلاد و الله خير النّاصرين و خير الحافظين

مدونو موقع الصدى الإخباري

تونس في 9 مارس 2015

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: