بيان لوزارة الدّاخلية تبرّر فيه قتل أعوانها لسائق في سوسة

على إثر مقتل سائق سيارة في جهة كندرا من ولاية سوسة برصاص أعوان الحرس الوطني اليوم، أصدرت وزارة الداخلية بيانا تبرّر فيه لجوء أعوانها لاطلاق الرصاص الحيّ على السائق الملاحق من جهة، و تتوعّد فيه كلّ من لا يمتثل لإشارات أعوانها من جهة أخرى.

و فيما يلي نصّ البيان  :

” تُعلم وزارة الداخلية أنّه على الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم 12 أفريل 2014 عمد سائق سيارة كانت تسير بسرعة كبيرة بجهة كندار ولاية سوسة إلى عدم الامتثال لإشارة أعوان الحرس الوطني بالوقوف.
طارد أعوان الدورية السيارة في محاولة لإيقافها في عديد المناسبات إلا أنّ سائقها واصل السير بسرعة جنونية، وأمام إصراره على عدم الامتثال بادر أعوان الحرس الوطني في مرحلة أولى بإطلاق أعيرة نارية في الهواء للتنبيه عليه ثمّ في مرحلة ثانية إطلاق النار صوب السيارة ممّا أسفر عن وفاته، وقد تبين أنّ السيارة محلّ سرقة حديثة من جهة حمام الأنف ولاية بن عروس وأنّ الهالك من ذوي السوابق العدلية في السرقة.
وتُنبه وزارة الداخلية كُلّ مستعملي وسائل النقل إلى ضرورة الامتثال إلى إشارات أعوانها وأنّها ستطبق ما يخوله لها القانون على كل مخالف.”

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: