بيان من “حزب التّشغيل و التّنمية” و “الحزب التّونسي” حول تحويل وجهة شابة من طرف عون أمن بمُعتمديّة عين دراهم.

بيان من “حزب التّشغيل و التّنمية” و “الحزب التّونسي” حول تحويل وجهة شابة من طرف عون أمن بمُعتمديّة عين دراهم.

 

تونس في 22 أُوت 2015

بيان

أمام تكرار الاعتداءات الأمنيّة الغريبة في حقّ المُواطنين من طرف أعوان الأمن المُؤتمنين على أرواح و أموال و أعراض المُواطنين فإنّ الأحزاب المُوقّعة على هذا البيان تُجدّد مُطالبة السّيّد وزير الدّاخليّة بالاستقالة و ذلك لعجز الوزارة على مُحاربة الإرهاب الّذي استشرى في البلاد والّذي ترعاه الوزارة من خلال تستُّرها على مُقترفيه من ذلك :

  • اختطاف موقوفين أبقاهم القضاء في حالة سراح  للتّستُّر على جريمة التّعذيب الّتي قامت بها الأجهزة الأمنية؛
  • العمليّة الإرهابيّة الّتي قامت بها أجهزة الأمن و الّتي راحت ضحيّتها السّيّدة دليلة السّاحلي في هُجوم “هوليودي” لاعتقال ابنها؛

  • إعتقال سياسيّين و نُشطاء المُجتمع المدني و نقابيّين في مسيرات و وقفات احتجاجية سلميّة؛

  • تحويل وجهة شابة تبلغ من العمر 14 سنة من طرف عون أمن من حرس الحدود بحمام بورقيبة من مُعتمديّة عين دراهم وذلك باستغلال سيارة أمنية.

كلّ هذه الأحداث و غيرها كثير تُؤكّد أنّ هذه المُمارسات ليست فرديّة و إنّما هي نتيجة عقيدة مُترسّخة في أجهزة وزارة الدّاخليّة.

و بهذه المُناسبة تُعلن الأحزاب المُوقّعة على هذا البيان تضامنها مع جميع المُواطنين المُعتدى عليهم من طرف أعوان الأمن.

“حزب التّشغيل و التّنمية” – “الحزب التُّونسي”

بيان قاصر 2

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: