بيروت :سقوط جرحى في استمرار المظاهرات ورئيس الحكومة يتعهد بمحاسبة المسؤولين عن استخدام القوة ضد المتظاهرين

بيروت :سقوط جرحى في استمرار المظاهرات ورئيس الحكومة يتعهد بمحاسبة المسؤولين عن استخدام القوة ضد المتظاهرين

استمر اليوم الأحد 23 أوت 2015 اعتصام المتظاهرين في العاصمة اللبنانية بيروت  تحت شعار ” طلعت ريحتكم ” تنديدا بمعضلة النفايات  وللمطالبة برحيل حكومة تمام سلام

وأطلق المتظاهرون  هتافات تندد بالفساد الحكومي و رشقوا قوات الأمن بالحجارة، وأشعلوا عجلات السيارات وعمد أحدهم إلى فك باب حديدي ورماه باتجاه القوات.

هذا ويذكر أن 11 شخصا أُصيبوا في اشتباكات أمس السبت  بين قوات الأمن والمحتجين، بينهم شخص واحد حالته خطرة.

وقد تعهد رئيس مجلس الوزراء اللبناني تمام سلام اليوم  الأحد بمحاسبة  جميع المسؤولين عن أعمال العنف واستخدام القوة المفرطة ضد المحتجين في بيروت أمس السبت.

وخلال مؤتمر صحفي في بيروت  اليوم الأحد قال سلام إن “الذي حصل بالأمس لا نستطيع إلا تحمل مسؤوليته وبخاصة ما يتعلق باستعمال القوة المفرطة مع هيئات المجتمع المدني يمكن أن يكون هناك من استغل التوتر، ولكن نحن لسنا أعداء له، وكل من تصرف بشكل أدى إلى أذى وضرر سيتحمل مسؤوليته”.

كما وعد رئيس الوزراء بإيجاد حل سريع لقضية تراكم النفايات باعتبارها قضية أخرجت المتظاهرين إلى شوارع بيروت. وذكر بهذا الخصوص أن “قصة النفايات” لم تكن سوى “القشة التي قضمت ظهر البعير”، فهناك “النفايات السياسية” الموجودة في البلاد.

وبخصوص استقالته من منصبه بناء على مطالب المحتجين قال رئيس الوزراء اللبناني: “إن إحراجي لإخراجي يمارس منذ زمن، وكنت سآخذ قراري منذ 3 أسابيع وما زال الخيار أمامي، وسأتكيف مع الموضوع وفق ما أراه مناسبا، وعندما أرى أن صبري بدأ يضر بالبلد سأتخذ القرار المناسب”.

هذا وحذر سلام من تحول لبنان إلى دولة فاشلة، ودعا مجلس الوزراء إلى عقد جلسة عاجلة يوم الخميس المقبل لمناقشة مطالب المتظاهرين الذين خرجوا إلى الشوارع منددين بالفساد في البلاد. وأضاف أنه إذا لم تكن جلسة يوم الخميس منتجة فلن يكون ثمة لزوم فيما بعد لمجلس الوزراء.

الصدى + وكالات

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: