1

بينما الجنوب و المناطق الداخلية تموت خصاصة وفقرا الحكومة تتفقد مشاريع التنمية بالمهدية

تتواصل السياسة الإقتصادية للحكومات المتعاقبة على تونس بنفس العقلية و بنفس الوتيرة حيث يتواصل التهميش لعدد من المناطق الداخلية و للجنوب التونسي في حين تواصل الحكومة الجديدة نفس المنهج برص المشاريع التنموية في مناطق دون سواها في تكريس لهذه العقلية المريضة حيث تفقد ياسين ابراهيم وزير الاستثمار و التعاون الدولي سير المشاريع التنمويه بنفسه في جهة المهدية ليبقى السؤال المطروح متى يرزق الله تونس حكومة تعدل بين كل الجهات لتقضي على الفقر و الخصاصه في كل ربوع البلاد

[ads2]

1

[ads1]

2

[ads2]

3

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: