maxresdefault

بينما الحكومة التونسية تُدشن “قهوة”، المغرب يفتتح أكبر جسر معلق في إفريقيا و العالم العربي

[ads2]

معلمةٌ حضارية ذات مقاييس حديثة تلك التي تجعل من القنطرة المعلقة على نهر أبي رقراق، والتي إنتهت أشغالها قبل أيام، أكبر جسر معلق في القارة الإفريقية والعالم العربي أيضا، ما يؤشر على جدية المغرب في تشييد هذا المشروع الطرقي الكبير.

الجسر المعلق على وادي أبي رقراق يُنتظر منه، وفق الواقفين وراء المشروع، أن يعمل على تسهيل المرور في الطريق السيار خارج المدار الحضري السريع الرباط ـ سلا، حيث تتخذ القنطرة ثلاث مسارات في كل اتجاه، يتم رفعها ودعمها بـ40 زوج من الحبال الحديدية.

[ads2]

المدير العام للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، أنور بنعزوز، أكد عند زيارته لورش بناء الجسر المعلق، بأن القنطرة تقع في سياق خاص يبرز الطريق السيار المداري الجديد للرباط”، مضيفا أن “هذا المشروع جريء وعصري، ويتميز بما سماه “احترام النهر”.

من جهة أخرى تواصل الحكومة التونسية ضحكها على ذقون أبناء الشعب التونسي حيث دشن 5 من وزرائها “مقهى” في البحيرة ليلة الجمعة يعود لأحد قيادات نداء تونس

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: