بينما دماء الأمنيين تسيل إعلام بن علي يبث الأغاني الصاخبة و مشاهد الرّقص

الصدى نت – تونس:

 

يواصل الإعلام الموالي للمنظومة السابقة لنظام المخلوع منذ قدوم حكومة المهدي جمعة تجاهله لدماء الأمنيين و العسكريين التي تسيل غدرا خاصة في ولاية القصرين على مجموعات مسلحة لا يعرف حتى الآن ماهيتها ومن يقف وراءها و من يمولها حيث تبث الإذاعات و القنوات منذ صباح اليوم أغاني الرقص و الأغاني الصاخبة و كأنها ترقص وتحتفل بهذه الدماء فماهو سر هذا التغير في عمل هذه المؤسسات الإعلامية علما انه في عهد حكومات التروكيا كانت تقيم الدنيا و لا تقعدها على خلفية كل عملية مسلحة وقعت في البلاد.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: