بينما يتم إلهاء الشعب بالبرامج الهزليّة، اليورو يقترب من 2500 ملّيم في سابقة تاريخية تكشف حجم الفساد الإقتصادي في البلاد

[ads2]

تواصل اليوم الإربعاء 8 جوان 2016 الإنهيار الغير مسبوق للدينار التونسي مقابل العملات الأجنبية و تهاويه أمام اليورو ليصل إلى 2431 مليم منذرا بذالك بإنهيار إقتصادي غير مسبوق خاصة مع حلول سنة 2017 و التي تبدأ فيها الدولة خلاص القروض التي منحتها لها البنوك الدولية منذ ثورة 2011 مما يؤكد وفق ملاحظون أن البلاد في حاجة لحزمة إصلاحات أو لبرنامج إنقاذ عاجل قبل أن تنجرف نحو مصير اليونان أو الأرجنتين.. و يجدر الذكر أن محافظ البنك المركزي كان قد أعلن عن قرب إفلاس بنكين..

[ads2]

تهاوي الدينار التونسي أمام العملات الأجنبية يكشف بدوره عن حجم الفساد الإقتصادي الذي تعيشه البلاد كما يمكن إعتباره مؤشرا على فشل السياسات الإقتصادية للحكومات المتعاقبة منذ سنة 2011

2016-06-08_13-22-12

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: