بينما يُحاصر المساجد و يفتي بمنع مظاهر التدين الإسلامي عثمان بطيخ يحضر حجّ الغريبة بحضور 150 إسرائيلي

لسائل أن يسأل هل نحن فعلا في بلد عربي مسلم…كيف لا يجول هذا السؤال في أذهاننا و نحن نرى هذه المتناقضات الغريبة و العجيبة مفتي بن علي ووزير الشؤون الدينية الحالي عثمان بطيخ يحاصر جل المساجد بالبلاد و أعادها لنظام الغلق بعد الصلوات الذي كان معتمدا في فترة المخلوع ثم منع الدروس الصباحيها ببيوت الله ثم عزل ما تبقى من الأئمة الذين لا يروقون للحزب الحاكم ثم أغلق جامع الزيتونة مجددا ثم و ثم و ثم…وها أننا نراه يتردد على إيران و يصمت عن نشر التشيع في ربوع الخضراء و اليوم يتحفنا بمشاركته في حج الغريبة بحضور 150 إسرائيليا لا سائل أن يعيد تكرار الإستفهام اللآنف ذكره هل يحق للمسلم في تونس كبقية الطوائف الأخرى أن يصلي و يمارسه معتقداته بحرية تامة كغيره…أم ماذا أم ماذا…

[ads1]

قالب الصور المحترف

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: