بين الزهروني و الدندان طريق لم يمض على تعبيده سوى شهرا أصبح خراب في مظهر من مظاهر الفساد و نهب المال العام

الفساد المستشري في أجهزة الدولة لا يزال في تصاعد دون رقيب أو حسيب ليبقى السؤال المطروح من يتصدى لهذه العصابات الناهبة للمال العام بشكل صار جد وقح…هذه عينات ننقلها للرأي العام التونسي طريق الزهروني – وادي قريانة المؤدي لمنطقة الدندان طريق تشرف عليه بلدية الزهروني التابعة لمعتمدية الحرايرية لم يمضي على إعادة تعبيدها سوى أيام قليلة أصبحت الآن خراب في مشهد فاضح لحجم الفساد و الغش و نهب المال العام…من يفتح تحقيقا في هذا الجرم في حق الوطن و المواطنين و نحن في ذكرى إستقلال الوطن…من يحاسب المقاول من يحاسب رئيس البلدية الذي يرى بعينه و يصمت هذا إن لم يكن هذا النهب للمال العام على مرآى و مسمع منه…من ينقذ المواطن من هذه المافيات التي تنهب عرقه و قوت أطفاله بهذه الوقاحة…هذه عينة فقط من عينات طرقات تونس

المشهد للطريق الآن بعدسة الصدى نت:

[ads2]

11056752_10202598321478994_1249349711_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: