تأسيس جمعية المخترعين الفلسطينيين

أسس مجموعة من المبتكرين جمعية جديدة تجمع المخترعين الفلسطينيين ومقرها في مدينة رام الله، وتهدف إلى مساعدتهم على الإبداع ودراسة حاجة الشعب الفلسطيني من الاحتياجات وتحويلها إلى ابتكارات، فضلا عن تنظيم معارض للاختراعات بصورة دورية.

وتضم اللجنة التأسيسية في عضويتها كل من المخترعين المهندس عبد عباس عبدالرزاق الفحام من القدس، وخالد الشحاتيت من مدينة الخليل، ونشأت نجاجرة من مدينة بيت لحم، وينتظروا الموافقة النهائية حتى يتم الإعلان عنها، لتمارس أنشطتها المختلفة التي تهدف إلى تنمية المجتمع الفلسطيني.

وأعلنت اللجنة أهدافها التي تمثلت في:

–    مساعدة الفلسطينيين على الإبداع والاختراع وتقديم المساعدة المعنوية والمادية كلما أمكن حتى يتمكنوا من استثمار أفكارهم بالطريقة المثلى.

–    دراسة حاجة الشعب الفلسطيني من جميع الأوجه والمساعدة في تبني الاختراعات التي تساهم مساهمه كبرى في تنميه المجتمع الفلسطيني والشعب الفلسطيني والأفراد.

–    تنمية ثقافة العلم والمعرفة والتي هي العامل الرئيس في التطور والازدهار والنمو.

–    تنظيم المعارض الدورية في فلسطين وخارجها للاختراعات الفلسطينية، والمشاركة في المعارض الدولية للاختراعات في مختلف الدول.

–    العمل على استقطاب المهارات والعقول الفلسطينية في الخارج، ومشاركتها نشاطات المخترعين الفلسطينيين.

–    العمل على تسجيل براءات الاختراع للأشخاص غير القادرين على تسجيلها.

–    العمل على الحصول على عضوية الجمعية العالمية للمخترعين.

–    المساعدة في البحث العلمي للطلاب المبدعين والمخترعين وتوجيه المخترعين إلى جهات الاختصاص كل حسب اختصاصه.

–    تثبيت الهوية من خلال الابداع والاختراع.

–    المساهمة بطريقة فعالة في تفجير طاقات الإبداع والتحفيز عليه بشكل إيجابي.

–    التنسيق مع جامعات الوطن لتحفيز الاختراع وعدم الاقتصار على المحلية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: