تبلغ كلفة اقتناء الرأس الواحد 25 ألف دينار: توطين 40 غزال جبلي بجبل السرج في سليانة

[ads1]

تبلغ كلفة اقتناء الرأس الواحد 25 ألف دينار: توطين 40 غزال جبلي بجبل السرج في سليانة

[ads2]

من المنتظر أن يتم خلال شهر جويلية 2016 جلب 40 رأسا من الغزال الجبلي 10 ذكور و30 اناث المعروف بالأرو الى جبل السرج بسليانة قصد توطينها في المنطقة حسب ما كشفت عنه الإدارة الادارة الجهوية للغابات بالجهة.
وتندرج هذه العملية في إطار مشروع تعاون تونسي اسباني يرمي الى بعث محمية للمحافظة على هذه الفصيلة النادرة من الغزال الجبلي الذي سيكلف اقتناؤه مليون دينار أي 25 ألف دينار للرأس الواحدة.

[ads1]
وقد تم تخصيص 6 هكتارات من إحدى القمم التابعة للجبل وتسييجها لإيواء هذا الحيوان كما شهد الجبل عديد الأشغال تمثلت في تهيئة طريق على طول 5 كيلومترات وتعبيدها وبناء متحف بيئي ايكولوجي يحتوي على صور لمختلف الأصناف الغابية التي سوف تتعزز بصور لأنواع الحيوانات البرية إضافة الى قاعة لاحتضان الملتقيات والمحاضرات والندوات العلمية، وقد بلغت كلفة مختلف هذه الأشغال حوالي 5.4 ملايين دينار.
ويمثل جبل السرج الفاصل بين ولايتي سليانة والقيروان أحد أهم المرتفعات بالبلاد التونسية إذ يبلغ ارتفاعه عن سطح البحر 1354 مترا ويمتاز بمقومات طبيعية ومناخية وبيئية هامة وهو مصنف حاليا ضمن الحدائق الوطنية.
وتبلغ المساحة الجملية لجبل السرج الذي من المزمع أن يحتضن قرية الصداقة العالمية 7124 هكتارا تتميز بتنوع أصناف الغابات فيها فضلا عن تنوع الحيوانات البرية التي يحتويها.

[ads2]
ومن مميزات جبل السرج وجود فصيلة من الأشجار النادرة تسمى شجرة الدل والتي كانت قبل عشر سنوات لا يتعدى عدد الموجود منها 99 وحدة فقط ثم تطور هذا العدد حاليا الى نحو 250 تعمل مصالح الدائرة الجهوية للغابات على حمايتها وتكاثرها.
منناحية أخرى توجد بجبل السرج المغارة الطبيعية المعروفة بعين الذهب والتي تعتبر ثاني أجمل المغاور في العالم إضافة الى شهرته بالصيد البري وقربه من عديد المواقع والمعالم الأثرية ومن مناطق معروفة بإنتاجها الفلاحي البيولوجي.

المصدر: راديو كلمة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: