تجديد حبس مرسي احتياطيا 30 يوماً في قضية فراره من السجن

قرر قاضي التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة، المستشار حسن سمير، تجديد حبس الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، احتياطيا، 30 يوماً بقضية فراره من السجن قبيل سقوط نظام الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك.

وقالت وسائل إعلام مصرية الجمعة، إن القاضي سمير، قرر تجديد حبس الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، احتياطيا، 30 يوماً بقضية فراره من السجن قبيل سقوط نظام الرئيس الأسبق مبارك.

واشارت الى انه “يجري التحقيق مع مرسي بتهمة “التخابر مع حركة حماس وتهريب السجناء من سجن وادي النطرون واقتحام السجون في أحداث ثورة 25 ايلول/ يناير”.

وأضافت أن مرسي يواجه اتهامات “السعي والتخابر مع حركة حماس للقيام بأعمال عدائية في البلاد، والهجوم على المنشآت الشرطية والضباط والجنود واقتحام السجون المصرية وتخريب مبانيها وإشعال النيران عمداً في سجن وادي النطرون، وتمكين السجناء من الهرب، وهروبه شخصياً من السجن، وإتلاف الدفاتر والسجلات الخاصة بالسجون، واقتحام أقسام الشرطة وتخريب المباني العامة والأملاك، وقتل بعض السجناء والضباط والجنود عمداً مع سبق الإصرار، واختطاف بعض الضباط والجنود”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: