تحالف إسلامي يساري لإسقاط النظام بالجزائر..

لئن مثّل تحالف اليساريين و الإسلاميين بالجزائر لتشكيل جبهة تعمل على تغيير النظام ائتلافا لا يعدّ الأول من نوعه منذ إعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ترشحه لانتخابات 17 أفريل الماضي، فإن ضمّه لعناصر من الجبهة الإسلامية للإنقاذ المنحلة و جبهة القوى الاشتراكية أثار ردّات فعل متباينة.

و رأى البعض أنّ تحالف أيدولوجيتين متضادتين أمر يثير التساؤلات، بينما يرى آخرون أن التاريخ الجزائري مليء بمثل هذه التحالفات، و أنه في زمن الشدة يتحالف الجميع للوصول إلى بر الأمان.

و للتذكير، فإنّ بوتفليقة كان قد فاز بولاية رابعة في الانتخابات الأخيرة رغم تدهور حالته الصحية، و أدى اليمين الدستورية الاثنين الماضي و هو على كرسي متحرك في انتخابات وُصفت بالفضيحة و المهزلة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: