تحضيرا لتنفيذ مجازر بحق المسلمين، الخزعلي: معركة الموصل ستكون ثأرا للحسين

في متاجرة منه بأحداث تاريخية لسيطرة الشيعة على المنطقة العربية قال قيس الخزعلي زعيم مليشيا  عصائب أهل الحق وهي إحدى فصائل مليشيات الحشد الشعبي في العراق إن ما سماها معركة تحرير الموصل “ستكون انتقاما وثأرا من قتلة الحسين، لأن هؤلاء الأحفاد من أولئك الأجداد”

[ads2]

 هذا ولم يكن الخزعلي الذي يتاجر بهذه الأحداث التاريخية بل سبقه رئيس الوزراء العراقي  الطائفي نوري المالكي  الذي قال منذ سنتين في مؤتمر صحفي أن قتلة الحسين لم ينتهوا بعد واصفا خصومه السنة بالطغاة أنصار يزيد الذين تتواصل حربهم ضد المسلمين وضد آل البيت

وأضاف المالكي :” إن الجريمة التي ارتكبت في حق الحسين لم تنتهي و فصولها ممتدة بقتل الحسين كل يوم بالجرائم التي يرتكبونها بالسيارات المفخخة والاحزمة الناسفة لاسيما تلك التي تستهدف مجالس العزاء ومواكب الزائرين الذين يذهبون لاحياء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام .”
وشدد المالكي على ضرورة الالتفاف حوله للتصدي لأنصار يزيد حسب قوله

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: