تحول طرق مكة المكرمة إلى أنهار جراء الأمطار الغزيرة والسيول

تسببت الامطار الغزيرة والسيول التي شهدتها مكة المكرمة منذ منتصف ليل الخميس 8 ماي 2014 في مقتل 4 أشخاص وخسائر مادية فادحة وتحول طرق مكة إلى أنهار تبحر فيها قوارب النجاة
وقد اعتمد الدفاع المدني بمكة خطة بانتشار 23 دورية سلامة و16 فرقة انقاذ مدعومة بعدد 12 آلية ثقيلة من القلابات والشيوﻻت والوايتات المزدوجة الاستخدام، بغرض عمليات الانقاذ الميداني، فيما جرى دعم موقف الحرم المكي الشريف بعدد 6 دراجات و32 فرد اسعاف تحسبا ﻻي انزﻻقات قد تحدث للزوار والمعتمرين.
واستقبلت غرفة عمليات الدفاع المدني 1356 بلاغاً تفاوتت بين بلاغٍ عن احتجاز مركباتٍ داخل تجمُّعٍ للمياه، وانقطاعٍ للكهرباء عن المنازل وتضرُّر بعضها بالمياه وتماسات كهربائية وسقوط أشجار
هذا وقد نفى أمين مكة المكرمة الدكتور أسامة البار خبر إقالته على إثر هذه الكارثة وبالذات بعد غيابه عن الاجتماع العاجل الذي عقده أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير مشعل بن عبدالله، مع هيئة تطوير مكة لبحث تداعيات الأمطار.
وقال أسامة البار أنه على تواصل دائم مع الأمير مشعل بن عبدالله، ومع وزير الشؤون البلدية، الأمير منصور بن متعب، ويعمل معهم على مدار 27 ساعة في اليوم وليس 24 ساعة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: