تدهور الحالة الصحية لاسرى فلسطينيين في سجون الكيان الصهيوني

حمل وزير الاسرى والمحررين الفلسطيني عيسى قراقع سلطات الإحتلال الصهيوني  المسؤولية عن حياة 9 اسرى اعلنوا اضرابا عن الطعام قبل أكثر من شهر في السجون. وقال قراقع في بيان يوم 15 فبراير/شباط ان “تسعة اسرى اضربوا عن الطعام منذ اربعين يوما وان اوضاعهم الصحية سيئة وتمارس عليهم ضغوط لكسر اضرابهم”، مضيفا ان “سلطات الإحتلال الصهيوني  هي المسؤول عن اي انفجار للأوضاع داخل السجون  بسبب ما تتبعه من اجراءات وسياسات قمعية بحقهم”. وفي سياق متصل اعلن اسرى فلسطينيون في سجون الكيان الصهيوني في بيان انهم سيبدأون بخطوات جماعية في ابريل/نيسان المقبل من أجل تحسين شروط حياتهم. واضاف البيان ان الوضع في السجون قابل للانفجار جراء استمرار الحملة التعسفية بحق الأسرى المعتقلين.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: