تدهور تاريخي للجنيه ومزيد من المتاعب للمصريين

تدهور تاريخي للجنيه ومزيد من المتاعب للمصريين
لا يوجد في الأفق ما يشير إلى نهاية قريبة لأزمة العملة بمصر، مع إستمرار الشح بموارد النقد الأجنبي. ومهما تكن المستويات التي سيبلغها الجنيه الفترة المقبلة، فإن المواطنين سيشعرون بوطأة هذا التدهور بسبب إرتفاع الأسعار.

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: