وذكر اتحاد “اويل آند غاز يو.كاي” في بيان، أن العمل في حقول نفط بحر الشمال كان يؤمن حوالى 450 ألف فرصة عمل في 2014. وكان ذلك العدد يشمل الوظائف المعنية مباشرة باستخراج النفط والغاز، وكذلك الوظائف غير المباشرة المستحدثة لمصلحة الشركات المتعهدة.

وأضاف الاتحاد أن نحو 84 ألف فرصة عمل قد اختفت في 2015، وأن حوالى 40 ألف فرصة عمل أخرى قد تلغى في 2016، لان الشركات تسعى إلى تقليص نفقاتها حتى تحافظ على أرباحها في الاطار الحالي للأسعار.

ومن جانبها، أفادت المديرة العامة للاتحاد ديردري ميتشي  بأن متوسط سعر انتاج برميل من النفط في بحر الشمال تراجع من 30 دولارا في 2015 إلى 17 دولارا هذه السنة.

[ads2]