ترشيح بن جعفر لانتخابات الرئاسة بتونس

زكى حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات في تونس رئيسه مصطفى بن جعفر -الذي يشغل منصب رئيس المجلس التأسيسي- لخوض الانتخابات الرئاسية القادمة والمقرر إجراؤها في نوفمبر المقبل.

وقال المتحدث باسم الحزب محمد بنور إن مسألة استقالة بن جعفر من منصبه بصفته رئيساً للمجلس الوطني التأسيسي لم تُحسم بعد. وكان حزب المؤتمر من أجل الجمهورية قد أعلن في وقت سابق ترشيحه رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتجري الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية يوم 23 نوفمبر المقبل، وستكون آخر خطوات الانتقال السياسي نحو الديمقراطية بعد ثلاث سنوات من اندلاع ثورة شعبية أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

مقتضيات قانونية
وكان المجلس الوطني التأسيسي قد صادق في جويلية الماضي على فصل في القانون المنظم للانتخابات التشريعية والرئاسية ينص على إجراء الدورة الأولى من انتخابات الرئاسة الأحد 23 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، على أن يصوت التونسيون في الخارج أيام 21 و22 و23 من الشهر ذاته.

وترك نواب المجلس التأسيسي لهيئة الانتخابات تحديد موعد دورة ثانية محتملة لانتخابات الرئاسة إذا لم يحصل أي من المرشحين على أكثر من 50% من الأصوات, على ألا يتجاوز موعد الدورة الثانية في كل الأحوال آخر العام 2014 بحسب ما نصت عليه الأحكام الانتقالية في الدستور.

وقبل انتخابات الرئاسة تجري يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول المقبل انتخابات تشريعية، تغلب عليها القوائم الخاصة عقب تفكك التحالفات الرئيسية التي نشأت عقب انتخابات العام 2011، كما تعيش بعض الأحزاب على وقع خلافات داخلية حادة بشأن ترؤس القوائم الانتخابية، ففي انتخابات العام 2011 قدمت التحالفات السياسية آنذاك 292 قائمة انتخابية، منها 187 قائمة حزبية و74 قائمة مستقلة و31 قائمة ائتلافية.

المصدر : الجزيرة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: