ترقيم جديد للأدوية بدل الرقم التسلسلي

[ads2]
 شرعت الشركة التونسية للترقيم الثلاثاء 3 ماي 2016 في اعتماد ترقيم جديد للأدوية بدل الرقم التسلسلي المعمول به حاليا بهدف الحد من الأدوية المقلدة والأخطاء الطبية.

وقال المدير العام للشركة التونسية للترقيم عز الدين طرشونة خلال ندوة صحفية للتعريف بالمواصفات الجديدة إنّ هذا الترقيم يسمح بتشفير العديد من البيانات في مساحة محدودة جدا.

ويسمح الترقيم الجديد من تسجيل البيانات المتعلقة بالدواء بلد المنشأ وتاريخ الصنع ووحدة التصنيع ورقم الدفعة، حسب طرشونة.

وفرضت هذا الترقيم الجديد الإشكاليات المرتبطة بالاسترسال الى جانب مراقبة عملية التزويد من خلال التحكم في المخزونات والأدوية منتهية الصلاحية.

واعتبر وزير التجارة محسن حسن أنّ اعتماد هذا الترقيم يعد أمرا ضروريا للاستجابة للمتطلبات الفنية لتصدير الأدوية التي لم تتجاوز قيمتها 50 مليون دينار.

وأضاف أنّ هذا الترقيم يعد أداة للحد من تجارة الأدوية المقلدة، مشيرا إلى أنّ التقليد يضرب 7 بالمائة من السوق العالمية للأدوية.

وتعكف وزارة التجارة على دراسة أسعار الأدوية التي تتطلب إرساء سياسة مرنة لدعم صادرات هذا القطاع الذي يمثل نسبة 7 بالمائة من إجمالي الصادرات التونسية.

ولفت وزير الصحة سعيد العايدي  إلى الصبغة القانونية لصناعة الأدوية مشيرا إلى أنّ الوزارة تعمل حاليا على اعتماد نصوص تشريعية لمراقبة تصنيع الأدوية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: