تركيا3

تركيا : إطلاق سراح 1200 جندي شاركوا في محاولة الانقلاب من جملة 11ألف و160شخصًامن الموقوفين

 

[ads2]

نقلت وسائل الإعلام التركية، اليوم السبت ،أن المدعي العام التركي أعلن أنه سيتم إخلاء سبيل 1200 جندي “غرر بهم في محاولة الانقلاب”، بدون أن يتضح بعد الرتب العسكرية لبعض هؤلاء الجنود، وإن كان إخلاء السبيل يشمل ضباطا كبارا.

ويذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن أمس الجمعة في خطاب ألقاه أنه تم  توقيف 11 ألف و160 شخصًا، وحبس أربعة آلاف و704 آخرين، في تحقيقات تجريها النيابات العامة التركية في كافة الولايات، على خلفية مخاولة انقلاب فاشلة شهدتها البلادفي 15 جويلية 2016

و أوضح أردوغان أنَّ من بين الموقوفين والمحبوسين 167 شرطيا، وألفان و878 عسكريا، و1552 قاض ومدع عام، و14 من أصحاب السلطات المدنية، و93 مدنيا.

من جهتها أفادت وكالة الأناضول التركية أن  أكثر من 45 ألف موظف تم إبعادهم  من القطاع العام، في إطار التحقيقات الجارية من أجل تطهير المؤسسات العامة في تركيا، من العناصر المشتبه بارتباطها بحركة فتح الله غولن.

وقالت الوكالة إن “عددًا من المؤسسات العامة، بينها رئاسة الوزراء، ووزارات الأسرة والشؤون الاجتماعية، والاقتصاد، والعلوم والصناعة والتكنولوجيا، وهيئة الإحصاء، واصلت عمليات إبعاد مؤقت عن العمل للمشتبهين بعلاقتهم مع منظمة غولن.

هذا وأعلن السفير التركي لدى الولايات المتحدة الأمريكية، سردار قليج، أمس الجمعة، إن بلاده “قدمت لواشنطن، بشكل رسمي، كافة الوثائق اللازمة، لإعادة، فتح الله غولن، زعيم منظمة الكيان الموازي الإرهابية، إلى البلاد”.

و أضاف قليج  في مؤتمر صحفي عقده بمقر سفارته في العاصمة واشنطن أن “وزيري عدل البلدين (تركيا وأمريكا) يعملان سوية في هذا الإطار”.

وأكد  أن “الدلائل الكاملة تشير إلى ضلوع الكيان الموازي في محاولة الانقلاب الفاشلة، فضلاً عن اعترافات الانقلابيين بذلك” ،

موضحا، أن “المتهمين سيحاكمون وفق النظام القانوني التركي، بشكل عادل”.

الصدى + وكالات

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: