تركي يعتزم الذهاب إلى مكة عدوًا لأداء فريضة الحج

يعتزم العداء التركي “أقين ينيجيلي”، الذهاب من العاصمة التركية أنقرة إلى مكة عدوًا، لأداء فريضة الحج، ليسجل سابقة هي الأولى من نوعها، وليتوج إنجازاته في رياضة العدو.

وقال “ينيجيلي” في حديث مع الأناضول، إنه يخطط للانطلاق آخر أيام عيد الفطر المقبل، ليصل إلى مكة مع حلول موسم الحج، حيث يزمع قطع المسافة التي يبلغ طولها في 3268 كيلو مترًا، بواقع 50 كيلو مترًا في اليوم.

ويتدرب ينجيلي في استاد مدينة “أوشاق” غرب الأناضول التركي، استعدادًا لرحلته، حيث يركض 20 كيلو مترًا يوميًا.

ويهدف “ينجيلي” من خلال رحلته إلى لفت الأنظار للمشاكل التي يعاني منها العالم الإسلامي، وإلى إيصال رسالة إلى المسلمين، ويأمل في أن يلقى دعمًا من المسؤولين الأتراك، للحصول على الأذونات اللازمة للمرور من الدول الواقعة على خط سيره.

ويعكف “ينجلي” على تحديد خط سير رحلته الطويلة، ويرى أن المشكلة الوحيدة التي تقابله هي الوضع الأمني، في الأماكن التي يتعين عليه المرور بها.

وشارك “ينجيلي” على مدى سنوات في عدد كبير من سباقات الجري والماراثونات، حصل خلالها على 62 ميدالية، وقطع المسافة من أوشاق إلى أنقرة، والتي تبلغ 370 كيلو مترًا، عدوًا، في ثلاثة أيام، لكي يحظى بلقاء “رجب طيب أردوغان” خلال توليه منصب رئاسة وزراء تركيا،.

ويقول ينجيلي إن أطول مسافة قطعها عدوًا بدون توقف كانت 250 كيلو مترًا.

 

الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: