تسجيل حوالي 1500 حالة اختلاس في استهلاك الكهرباء بالقصرين

[ads2]

سجل اقليم الشركة التونسية للكهرباء والغاز بولاية القصرين حوالي ألف وخمسمائة حالةاختلاس في استهلاك الكهرباء خلال سنة 2015 بقيمة تفوق مليون دينار.
وقد تسببت هذه الاختلاسات إلى جانب الخسائر المالية في عدّة اشكاليات من أهمها الانقطاعات المتكررة للكهرباء والتي تكونعادة عند الاختلاس مباشرة من الشبكة لكهربة الابار مما يتطلب عملا إضافيا للأعوان وبالتالي تأخر إنجاز مهامهم الأخرىوفق ما أكده مدير اقليم الشركة التونسية للكهرباء والغاز بالقصرين زكرياء الحريزي.
وأوضح الحريزي أن اختلاس الكهرباء أصبح ظاهرة اجتماعية، ورغم ما يقوم به أعوان الاقليم من حملات مراقبة دورية إلاأن الاختلاسات ظلت في تزايد متواصل منذ الثورة الى اليوم حسب قوله، مؤكدا أن ذلك يتطلب تضافر جهود مختلف الأطرافللتصدي لهذه السرقات في مختلف ولايات الجمهورية نظرا لما تسببه من هدر للطاقة ومن خسائر مالية وعدة إشكاليات.
كما ذكر ذات المصدر أنه تم تركيز جملة من العدادات الالكترونية بعدد من المناطق في الجهة في انتظار تعميمها على مختلف المعتمديات وتكليف فريق مختص للقيام بحملات مراقبة يومية إضافة إلى الحزم في تطبيق القانون مع المخالفين والقيام بحملات تحسيسية لتوعية المواطنين بضرورة التبليغ عن أية عملية اختلاس سواء عبر الهاتف أو مباشرة بمقر الاقليم بهدف الحدّ والتقليص من هذه الممارسات.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: