لبرمان

تسريب خطة ليبرمان لإسقاط “حماس” في قطاع غزة

[ads2]

كشف معلق إسرائيلي بارز النقاب عن أن وزير الحرب أفيجدور ليبرمان، أعطى أوامره لقيادة الجيش بالاستعداد لإسقاط حكم حركة “حماس” في غزة، مشيرًا إلى أن مصر يُمكن أن تلعب دورًا مهمًا في إنجاح هذه الخطة.

وفي تقرير نشره اليوم موقع “يسرائيل بالس”، قال بن كاسبيت، الذي يعد أحد أكثر المعلقين الأمنيين والسياسيين المرتبطين بدوائر الحكم في تل أبيب، إن “الأمر الأول الذي أصدره ليبرمان بمجرد أن تولى مقاليد الأمور في وزارة الدفاع للجيش، أن يستعد لحسم المواجهة مع “حماس” بشكل مطلق في أي مواجهة يمكن أن تنشب بين الجانبين”.

وأضاف كاسبيت: “بالنسبة لليبرمان، فإن حماس تمثل الشر المطلق، ما يستدعي العمل لإسقاط حكمها بأسرع وقت ممكن وتفكيك ترسانة الصواريخ التي تملكها، وهو يعتقد أن قطاع غزة الآن جاهز لإسقاط حكم حماس”.

وشدد كاسبيت على أن الجيش “يكمل في هذه الأيام الخطة الميدانية لإسقاط حماس بعد حسم المواجهة ضدها”، مستدركًا بأن الخطة ستطبق في جولة المواجهة القادمة ضد الحركة “التي تبدو يقينية”.

وأعاد كاسبيت للأذهان حقيقة أن كل وزراء الحرب السابقين لم يخططوا لإسقاط “حماس” على اعتبار أن سقوط الحركة يمكن أن يفضي إلى فوضى، تزيد من مخاطر التهديد على “إسرائيل”، منوهًا إلى أن ليبرمان يتبنى تصورًا مغايرًا ويلزم الجيش بالعمل على أساسه.

وكانت “حماس” قد علّقت على اختيار افيجدور ليبرمان قائلة: “أن تعيين أفيجدور ليبرمان في منصب وزير الدفاع الإسرائيلي يمثل مؤشرًا على ما وصفته بـ (ازدياد حالة العنصرية والتطرف) لدى إسرائيل”. وقال المتحدث باسم “حماس”، سامي أبو زهري، في بيان صحفي، إن الحركة “تؤكد أن كل قادة الاحتلال هم مجرمون وقتلة، وأن اختيار ليبرمان يمثل مؤشرًا على ازدياد حالة العنصرية والتطرف لدى الاحتلال الإسرائيلي”، مضيفًا: “تدعو الحركة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه ذلك، كما تدعو كل المراهنين على إمكانية التطبيع والتعايش مع الاحتلال أن يتوقفوا عن هذه الأوهام”.

[ads2]

المصدر : شبكة رصد

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: