تشييع ضحايا ذكرى الثورة وتواصل مظاهرات مصر

شيع ألوف المصريين الأحد عددا من قتلى مظاهرات ذكرى 25 يناير الذين سقطوا برصاص قوات الجيش والشرطة السبت، في حين واصل معارضو الانقلاب العسكري مظاهراتهم في عدة أنحاء بالبلاد للمطالبة بإسقاط ما يسمونه “حكم العسكر”، و”القصاص لدماء الشهداء”.

ففي الإسكندرية شارك الآلاف في تشييع الطالبة سمية عبد الله التي قتلت برصاص حي أطلقته قوات الأمن لدى تفريقها مسيرة معارضة للانقلاب في منطقة السيوف. ورفع المشيعون شعارات تندد بالحكم العسكري ورددوا هتافات تطالب بمحاكمة الضالعين في قتل المتظاهرين والمتظاهرات.

كما شيع أهالي كرداسة جثمان الطالب بكلية الهندسة مصطفى دوح الذي قتل برصاصة في الرأس أثناء مشاركته في مسيرة بمنطقة المهندسين بالجيزة، ضمن مظاهرات الذكرى الثالثة للثورة التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك عام 2011.

وفي محافظة الدقهلية، شيع الأهالي جنازة الطفل أسامة علي (14 عاما) الذي قتل أمام القرية الأولمبية في المنصورة برصاص قوات الأمن. وكان مراسل الجزيرة قد قال إن عدد ضحايا المواجهات التي وقعت أمس بأنحاء البلاد في الذكرى الثالثة لثورة يناير بلغ أكثر من 60 بينهم 32 طالبا، إضافة إلى مئات المصابين والمعتقلين.

من جانبها أكدت وزارة الصحة المصرية مقتل 49 شخصا وإصابة نحو 250 آخرين. كما أكدت وزارة الداخلية اعتقال نحو 1100 شخص في اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين مناهضين للانقلاب في مناطق مختلفة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: