تضارب في الروايات حول حادثة إطلاق نار جدت صباحا بحي النصر بالعاصمة

جدت صبيحة اليوم الجمعة 25 أكتوبر 2013 حادثة إطلاق نار في حي النصر بالعاصمة قرب المدرسة الإعدادية بالمكان

وتضاربت الروايات حول هوية المستهدفين في إطلاق النار من قبل الأمن

ففي حين تسارع البعض في تصنيف المستهدفين بالملتحين جاءت روايات أخرى لتصنفهم من مروجي المخدرات وأنهم كانوا بصدد شرب الخمر بالسيارة وهو ما تؤكده الصور المنشورة حيث تواجدت قارورة خمر بجانب الشخص الذي أطلق عليه النار

وحسب إذاعة خاصة قال أحد الأمنيين إنّ عمليّة مطاردة السيارة انطلقت منذ الثالثة فجرا وتمّ إيقافها حذو المدرسة الاعداديّة بالنّصر بفضل تعاون سائق حافلة قام بقطع الطريق على السيّارة الهاربة.

وأضاف أنّ رجال الأمن لاحظوا أنّ سائق السيّارة كان يهمّ باخراج شيء من تحت المقعد ممّا جعلهم يضطرّون لإطلاق النّار.

هذا وقد جاء عبر صفحة القوات المسلحة التونسية بالفيس بوك ما يلي :

في حي النصر سيارة لم تمتثل لأعوان الأمن تم إطلاق النار عليها و أنباء عن مقتل أحد راكبيها .
يا مواطن عدم امتثالك لأي دورية قد يعرضك لإطلاق النار، الرجاء من كافة المواطنين الالتزام بأوامر الزملاء من الأمن و نرجو من الزملاء التحلي بظبط النفس فليس كل من لم يمتثل لك إرهابي

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: