تطاوين: أهالي « وادي الغار » يحتجون ضدّ التلوث

نفذ عدد من متساكني « وادي الغار » من معتمدية تطاوين الشمالية، صباح اليوم السبت، وقفة احتجاجية امام مصنعي الجبس بالمنطقة احتجاجا على ما تبعثه الوحدتان من غبار وتأثيرهما السلبي على صحة السكان خاصة (ضيق التنفس)، وعلى المحيط الفلاحي، فضلا عن الارتعاشات التي تحدثها المتفجرات في « المساكن » و »المواجل »، وهو ما اقلق راحة السكان وابعد الكثيرين عن المنطقة، وفق ما ذكره عدد من المحتجين .

 

وشدد المحتجون على ضرورة التسريع بتدخل وزارة الشؤون المحلية والبيئة واحترام صاحبي المصنعين لشروط الصحة وسلامة المحيط في اقرب الاجال، ملوحين بالتصعيد « في حال لم تجد تحركاتهم اذانا صاغية »، على حد تعبيرهم.
وفي المقابل اكد المراقب العام لاحدي المصنعين مبارك رمضان ان الادارة « بصدد البحث عن الحلول الجذرية لكل خلل في منظومة السلامة والحفاظ على المحيط » مضيفا انه خصص نصيب هام من الاستثمارات المبرمجة للعام الجارى لتجديد المعدات والوحدات التي تقاوم التلوث ولا تحدث ضررا بالمحيط ».
وافاد ذات المصدر ان المصنع « متفتح على محيطه ويسعى الى ان تكون مسؤوليته المجتمعية في مستوى طموحات متساكني المنطقة » مضيفا ان المصنع « ساهم العام الماضي باكثر من 10 الاف دينار في تمويل مشاريع مجمع التنمية في ‘وادي الغار’ « ، حسب تصريحه.

المصدر : الإذاعة الوطنية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: