2015-04-18.15.09062014_journaliste (1)

تطاوين : اعتداءات أمنية على الصحفيين

أكد مركز تونس لحرية الصحافة، في بيان صدر اليوم السبت 18 أفريل، أن مجموعة من الحرس الوطني المسؤولة عن تأمين مقابلة “اتحاد تطاوين” و”اتحاد بن قردان” بملعب نجيب الخطاب بتطاوين الجمعة 17 افريل 2015 قامت بالاعتداء بالعنف المادي واللفظي على الصحفيين إثر انتهاء المقابلة.
و جاء في البيان أن مصور القناة “الوطنية” محي الدين بن غازي قال لوحدة الرصد بمركز تونس لحرية الصحافة “فوجئنا بموجة العنف التي تلت المقابلة دون مبرر، وكنا نتموقع بعيدا عن الجمهور ومن السهل تمييزنا عبر صدرياتنا وبطاقتنا وكاميرا التصوير الخاصة بنا، لكن اعوان الحرس الوطني قاموا بالاعتداء علينا اثناء عملية تدخلهم ضد المتظاهرين من الجمهور الفارين في اتجاهنا “.
من جانبه، أوضح مراسل القناة “الوطنية” عمر المستيسر لوحدة الرصد أنه “وخلال عملية التدخل ضدنا قمنا بالاستظهار ببطاقتنا ولكن تواصل الاعتداء علينا بالدفع والسب ليتطور ضد سائق طاقم “الوطنية” غسان الكسيكسي اذ عمد الأعوان إلى الاعتداء عليه بالضرب بواسطة “الماتراك” مما خلف له اصابة على مستوى ساقه” وأضاف الكسيكسي “في ظل احتجاجنا على الاعتداء اللفظي والمادي أمام المسؤول عن فرقة الحرس الوطني أكد هذا الآخير أنه سيعيد الكرة لو اعيدت المقابلة”، حسب ما ورد في ذات البيان.

وقد شمل الاعتداء الجسدي واللفظي كل من:
عمر المستيسر والمصور المرافق له محي الدين بن غازي والسائق غسان الكسيكسي(القناة الوطنية )
حمد الصهال والمصور المرافق له فتحي الناصري( قناة الحوار التونسي)
فتحي المدب( مراسل قناة “شبكة تونس الاخبارية)
هيثم المحضي مراسل إذاعة “أواليس أف أم”.
وعلى ضوء هذه الشهادات من قبل الصحفيين المتضررين، عبّر مركز تونس لحرية الصحافة عن أسفه من طريقة التعامل مع الصحفيين من قبل أعوان الحرس داخل الملعب او اثناء تظلم المتضررين بعد عملية الاعتداء
كما حذّر من تكررمثل هذه الاعتداءات الأمنية على الاعلاميين و يدعو الى فتح تحقيق فوري بناء على شهادات المتضررين وعلى المؤيدات، حسب ما ورد في البيان.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: