تعديل حكومي في الجزائر يطيح بوزراء الداخلية والخارجية والعدل

أجرى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الأربعاء تعديلا حكوميا أنهى من خلاله مهام وزراء الداخلية والخارجية والعدل فيما قرر استحداث منصب نائب وزير الدفاع الذي سيتولاه الفريق قايد احمد صالح الذي احتفظ بمنصبه الاخر كقائد اركان الجيش الجزائري.

وحافظ عبد المالك سلال رئيس الوزراء على منصبه فيما اسندت حقيبة الخارجية لرمطان لعمامرة الذي كان يرأس مفوضية الامن والسلم التابعة للاتحاد الافريقي بدلا من مراد مدلسي فيما عين الطيب بلعيز رئيس المجلس الدستوري وزيرا للداخلية مكان دحو ولد قابلية.

وأسندت وزارة العدل للطيب لوح وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي السابق كما انهى بوتفليقة مهام اللواء عبد المالك قنايزية الذي كان يشغل منصب وزير منتدب لدى وزير الدفاع اضافة الى محمد السعيد وزير الاتصال الذي عوض بعبد القادر مساهل الوزير المنتدب السابق للشؤون المغاربية والأفريقية.

كما خرج من الحكومة ايضا شريف رحماني وزير الصناعة ووزراء حزب جبهة التحرير الوطني وهم عمار تو (وزير النقل) وعبد العزيز زياري (وزير الصحة) وموسى بن حمادي (وزير البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال) ورشيد بن عيسى (وزير الزراعة) ورشيد حراوبية (وزير التعليم العالي والبحث العلمي).

ورقى الرئيس بموجب هذا التعديل ثلاث ولاة (محافظين) الى منصب وزير كما عين تكنوقراطيين في مناصب وزارية اخرى.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: