تعرّف على الشيعة و عقيدتهم ”فكرة أطلقها اليهود و تبناها الفٌرس لهدم ثوابت الإسلام”

لطالما ظن الكثير من المسلمين أن الشيعة هي طائفة تؤمن بما يؤمن به عامة المسلمين و يظن الكثير هذا الظن و لكن بالتعرف على دقائق هذه العقيدة من مصادر و كتب الشيعة نفسها يتجلّى للمرء أمور لم يكن يدركها من قبل…ولكن سنكتفي بما قلّ و دلّ و بما يعين الباحث عن الحقيقة لفهم هذه الطائفة

مفهوم الشيعة:

هم اسم لكل من فضل علياً على الخلفاء الراشدين قبلة رضي الله عنهم جميعا, ورأى أن أهل البيت أحق بالخلافة,وأن خلافة غيرهم باطلة.

[ads1]

بدايات التشيع:

يؤكد المؤرخون أن عبد الله بن سبأ اليماني اليهودي كان أول من دعاء للتشيع و طعن في أبي بكر رضي الله عنه ودعا لتقديس علي رضي الله عنه و يرجح الباحثون أن بن سبأ كانت غايته نشر الفتن في الأمة و ضربها من الداخل عبر نشر هذه الفكرة التي سرعان ما ستطور مع المراحل التاريخية (خاصة في معركة صفين) اللاحقة لتصبح مذهبا غريبا بعقائد أغرب

إضغط هنا لتتعرف أكثر على بن سبأ اليهودي

إذن منطلق فكرة التشيع التي أطلقها إبن سبأ اليهودي هي الولاء التام لأهل البيت عليهم السلام (و كما فسرها البعض التظاهر بحب آل البيت لضرب الصحابة رضي الله عنهم )

المذهب الإثني عشري:

تبلور هذا المذهب خاصة بعد واقعة كربلاء الشهيرة و التي قتل فيها الحسين عليه السلام على يد نظام قمعي فاسد (يزيد بن معاوية) ظلم الجميع حيث نكل أيضا بعدد كبير من علماء المسلمين و قتل منهم الكثير…و يؤكد المؤرخون أن الحسين بن علي تلقى نحو 300 ألف كتاب (رسائل بيعة) من قبل أهل العراق تدعوه فيها للهجرة إليهم لتنصيبه خليفة عليهم بعد وفاة معاوية رضي الله عنه…خرج الحسين في نحو 70 من أهل بيتنه من أرض الحجاز قاصدا أرض العراق وكان كل يوم يمر عليه في السفر كان أنصاره المنتظرون في العراق بتناقصون حتى لم يبقى منهم إلا بضع عشرات كما تذكر المصادر التاريخية ليحاصره عبيد الله بن زياد في منطقة كربلاء و ويقتل الحسين و أهل بيته عليهم السلام في حادثة مثلت منعرجا إستغلها أعداء الإسلام من اليهود و الفرس ليبدؤا حملة ضرب الأمة في عقيدتها..و سمي هذا المذهب بالإثني عشر لأن منتسبيه يعتقدون أن الإمامة أي خلافة المسلمين هي ل12 إماما من أهل البيت عليهم السلام أولهم علي رضي الله عنه و آخرهم المهدي الذي يقولون أنه عاش بينهم ثم إختفى في سرداب بسامراء في العراق و ينتظرون عودته بفارغ الصبر… و تنتشر هذه الطائفة في ايران و لبنان (حزب الله) و البحرين و باكستان و أفغانستان و عدد من دول العالم الإسلامي…

أهم ما يميز صلاتهم:

للشيعة خمس صلوات و يقام الآذان ثلاث مرات فقط في اليوم و تؤدى الصلاة في أماكن تسمى ”الحسينيات” و لا يقر الشيعة بالتعبد في المساجد

تتميز صلاتهم بلعن كبار الصحابة كأبي بكر و عمر و عثمان رضي الله عنهم و يسمونهم الجبت و الطاغوت و النعثل و يعتبرون لعنهم قربى لله عز وجل

طعنهم في عرض رسول الله صلى الله عليه و سلمّ:

إن أهم شيء مؤسف في دين الشيعة هو تجرؤهم على عرض رسول الله صلى الله عليه و سلم من خلال الطعن في شرف أمهات المؤمنين خاصة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها و يحقد الشيعة على الآيات القرآنية التي برأتها رضي الله عنها و أرضاها

يعتقدون أن القرآن محرف:

ترى الشيعة الامامية أن القران الحقيقي أخفاه الصحابة و أنه ناقص و غير مكتمل و يعتقدون أن المهدي حين يعود من سرداب سامراء يأتي معه بالقرآن الصحيح و هو ”مصحف فاطمة” و يحوي17 ألف آية وفق إعتقادهم

الخميني يتطاول على رسول الله:

يقول الخميني في كتابه ( كشف الأسرار ) محملا النبي صلى الله عليه وسلم جزءا من مسؤولية ماحدث مع الأئمة من منع الأئمة العلويين من الإمامة بعد وفاة النبي بتقصيره في تبليغ الدعوة في قوله (( وواضح أن النبي لو كان قد بلغ بأمر الإمامة طبقا لما أمر به الله وبذل المساعي في هذا المجال لما نشبت في البلدان الإسلامية كل هذه الاختلافات والمشاحنات والمعارك ولما ظهر ثمة خلافات في أصول الدين وفروعه )) ( كشف الأسرار ص 155) ويضيف أيضا إلى هذا التقصير في التبليغ فشل النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم في إرساء قواعد العدل وأصلاح البشرية فيقول الخميني (( لقد جاء الأنبياء جميعا من اجل إرساء قواعد العدالة في العالم لكنهم لم ينجحوا حتى النبي محمد خاتم الأنبياء الذي جاء لاصلاح البشرية وتنفيذ العدالة لم ينجح في ذلك )) (من خطبة القاها بمناسبة ذكرى مولد المهدي في 15/شعبان /1400 هـ، انظر كتاب نهج خميني ص46) والرسول كما يزعمون لم يبلغ جميع ما انزل أليه وانما اخرج في حياته قدرا معينا حسب حاجة الناس وأودع الباقي عند أوصيائه أهل السنة حينما تلقوا عن الصحابة لم يتلقوا الإسلام كاملا لانهم تلقوا ذلك القدر المعين وتركوا الباقي المودع عند أئمة الشيعة ( الرافضة )
يقول محمد حسين آل كاشف الغطاء والذي كان مرجعا للشيعة بين سنة 1965م- 1973م كالخميني والخوئي يقول (( أن حكمة التدرج اقتضت بيان جملة من الأحكام وكتمان جملة ولكنه سلام الله عليه أودعها عند أوصيائه كل وصي يعهد بها إلى الأخر ينشره في الوقت المناسب )

[ads2]

سرّ إختيار الفرس للتشيع و العمل على نشره:

يؤكد المؤرخون أن الفرس في إيران لم يقبلوا فتح عمر بن الخطاب لبلادهم و إخضاعها للاسلام حيث ظل الفرس لقرون يرددون المقولة الشهيرة ”ما جعل العرب إلا لخدمة الفرس” مما جعلهم يختارون التشيع منفذا في سبيل إعادة أمجادهم المسلوبة و إعادة إقامة إمبراطوريتهم التي ينشدونها و التي حطمها العرب و المسلمون

نشر التشيع من قبل دولة الفرس ”إيران” عبر المال و وسائل الإعلام و الجمعيات في العالم العربيو شراء ذمة الإعلاميين و السياسيين بغية إخضاعه لها:

تنشط في لعالم العربي مئات الجمعيات و الأحزب و المراكز الثقافية الايرانية بغية دفع الناس نحو إعتناق دين الشيعة و يعتبر المال أهم وسائل ايران في ذلك حيث نحجت في نشر التشيع بصفة كبيرة في باكستان و لبنان و العراق و اليمن و سوريا و تنشط حاليا جمعيات شيعية في شمال افريقيا و خاصة في تونس كجمعية التسامح الشيعية و عدد من الأحزاب كالوحدة الشيعي و غيرها و تحلم إيران بإرساء موطن قدم لها في شمال إفريقيا يكون لها مخزونا في حال تعطل مشروعها في المشرق العربي الذي أنفقت عليه مئات المليارات

أرباب الشيعة  من اليهود و الفرس ينطلقون في بث سمومهم و صنع دين خاص بالشيعة:

حادثة كربلاء كما أسلفنا الذكر كان منعرجا أحسن اليهود و الفرس إستغلاله لتبدأ حملة شيطنة لكل الصحابة الكرام رغم أنهم رضي الله عنهم لم يكونوا طرفا في واقعة كربلاء و لكن أرباب الشيعة عملوا على الزج بأسمائهم في أحاديث نسبوها لرسول الله أثبت علماء الحديث في ما بعد أنها قصص محتلقة و روايات وهمية…

يرجح خبراء التاريخ أن من غرس الحقد خاصة على الصحابيين الجليلين ”عمر بن الخطاب” و ”خالد بن الوليد” في عامة الشيعة هم الفرس و ذلك إنتقاما منهما على فتحهما بلاد فارس و قضاؤهما على مجدهم التاريخي فعملوا على الانتقام منهما بكل السبل عبر نشر آلاف القصص الوهمية تشويها لهما و نشر الإعتقاد في كفرهما عند عامة الشيعة مستغلين جهلهم بالتاريخ بل و أرسوا رجلا من فارس (ايران) يدعى أبو لؤلؤة المجوسي ليترصد الفاروق عمر و يقتله في محراب رسول الله عند صلاة الفجر و تناسى هؤلاء الشيعة أن علي رضي الله عنه الذين يدعون موالاته زوج إبنته أم كلثوم لعمر ابن الخطاب فالفاروق هو صهر علي كرم الله وجهه

مع العصور التي مرت بها الأمة ظل التشيع و فكره يتطور حتى إستقر في زماننا هذا على هذه العقائد الخطيرة التي ننقلها لكم من مراجعهم بكل أمانة

أهـــم عـــقائــد الشـيـعـة:

التقية:

التقية في مفهوم الشيعة معناها: أن يظهر الشخص خلاف ما يبطن.أي معناها النفاق والكذب والمراوغة والبراعة في خداع الناس.
وللتقية عند الشيعة مكانة مرموقه ومنزلة عظيمة فقد اعتبروها أصلا من أصول دينهم لايسع أحدا الخروج عنها.

ولكن هنا يكمن الداء في هذه العقائد الضالة:

1-يعتقد بعض الشيعة أن الله بعث جبرئيل بالوحي إلى علي عليه السلام فأخطأ جبرئيل وأنزل الوحي على محمد صلى الله عليه وسلم .كتاب المنية والأمل في شرح الملل والنحل ص 30 . . .

2- يعتقد شيوخ الشيعة أن القرآن الكريم ناقص وأن القرآن الحقيقي صعد به إلى السماء حينما أرتد الصحابة رضوان الله عليهم .كتاب التنبية والرد ص 25 للملطي .

3-قالوا بسخافة بعض آيات القرآن قال أحد شيوخ الشيعة وهو شيخهم الطبرسي في كتاب الوثيقة صفحة 211 : وعلى أختلاف النظم كفصاحة بعض فقراتها البالغة حد الإعجاز وسخافة بعضها الآخر . . .ألخ كلامه .

4- يعتقد شيوخ الشيعة أن الرسول صلى الله عليه وسلم بلغ جزءآ من الشؤيعة وجعل الباقي عند علي بن أبي طالب ليبلغه .
تعليق شهاب الدين النجفي على إحقاق الحق للتستري ج2/ 288-289 .

5- يعتقد شيوخ الشيعة أن أئمتهم هم الواسطة بين الله وبين خلقه .كتاب بحار الأنوار ج23 / 99

6-شيوخ الشيعة يقولون أن الحج إلى قبور الأئمة أهم عندهم من الحج إلى الكعبة المشرفة .كتاب ثواب الأعمال وعقاب الأعمال ص 121-122 .

7- شيوخ الشيعة يقولون أن من زار قبر الحسين كمن زار الله في عرشه (تعالى الله عما يقولون) .كتاب المزار المفيد ص51 .

8- شيوخ الشيعة يقولون ان تراب وطين قبر الحسين شفاء من كل داء .كتاب الأمالي ص 318 ح 93 .

9- شيوخ الشيعة لا يفرقون بين الله تعالى وبين أئمتهم كما في كتاب مصابيح الأنوار في حل مشكلات الأخبار ج2/ 397 ح 222 .

10- يقول شيخ الشيعة الكليني في كتابه الروضة من الكافي ج8/ 2103 ان الكواكب والنجوم لها تأثير في السعادة والشقاوة وفي دخول الجنة والنار .

11- تعتقد الشيعة ان علي بن أبي طالب رضي الله عنه يعلم الغيب ويقولون انه يقول وحاشاه يقول : أنا رب الأرض الذي يسكن الأرض به . ينظر كتاب مرآة الأنوار ص 59 للعاملي ويعتقدون أيضآ ان علي يتصرف في الدنيا والأخرة وينظر كتابهم أصول الكافي ج1/ 308 وأن علي هو من يحدث الصواعق والرعد والبرق .

12- شيوخ الشيعة يقولون أن عليآ يحي الموتى ينظر كتاب أصول الكافي ج1/ 347 .

13- نفى شيوخ الشيعة نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا وحكموا على من أثبت هذه الصفة بالكفر . كتاب أصول الكافي ج1 / 90-91 .

14- شيوخ الشيعة الإمامية الأثني عشرية يصفون أئمتهم بصفات الله تعالى ويسمونهم باسماء الله تعالى ينظر كتال أصول الكافي ج1/ 103 .

15- شيوخ الشيعة يقولون انه ولا بد مع شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ان تشهد أن علي ولي الله تعالى فيرددونها في أذانهم وبعد صلواتهم ويلقنوها موتاهم .كتاب فروع الكافي ج3/ 82 .

16- شيوخ الشيعة يقولون أن من لعن أبي بكر وعمر وعثمان ومعاوية بن أبي سفيان وعائشة وحفصة رضي الله عنهم بعد كل صلاة فقد تقرب إلى الله بأفضل القربات .كتاب فروع الكافي ج3/ 224 .

17- شيوخ الشيعة يقولون أن أئمتهم يملكون الضمان لشيعتهم بدخول الجنة ينظر كتاب رجال الكشي ج5 / 490 -491 .

18- يقولون شيخ الشيعة إن إيمان المؤمن لا يكمل حتى يتمتع والتمتع عندهم بإن يعرض الرجل على المرأة أن يتمتع بها فتوافق دون شهود أو ولي (وهو والله الزنا بعينه)ولقد قالوا أن من تمتع بامرأة مؤمنة فكأنما زار الكعبة سبعين مرة كتاب مصباح التهجد ص 252 للطرسي .

19- قال إمامهم الخميني وأما سائر الأستمتاعات كاللمس بشهوة والضم والتفخيذ فلا بأس به حتى في الرضيعة . كتاب تحرير الوسيلة ج2/ 221 .

20- يعتقد إمامهم الخميني ان البكاء على سيد الشهداء الحسين وإقامة المجالس الحسينية هي التي حفظت الإسلام من أربعة عشر قرنآ .جريدة الاطلاعات الإيرانية العدد 15901 في تاريخ 16/ 8/ 1399هـ .

21- شيوخ المذهب الشيعي يقولون أن الملائكة خلقهم الله من نور أئمتهم وإن من وظائف الملائكة البكاء على قبر الحسين وإن قد وكل بقبر الحسين اربعة الأف ملك يبكونه إلى يوم القيامة وإن كل الملائكة يسألون الله أن يأذن لهم في زيارة قبر الحسين ففوج ينزل وفوج يعرج .كتاب كنز جامع الفوائد ص 334 للكراجكي .

22- شيوخ الشيعة يقولون إنه إذا تشاجر الملائكة فإن جبرئيل عليه السلام ينزل على علي بن أبي طالب رضي الله عنه فيعرج به إلى السماء لكي يصلح بينهم . ينظر كتاب الأختصاص ص٢١٣ للمفيد .

23- كان شيخ الشيعة العلباء بن دراع يفضل علي بن أبي طالب رضي الله عنه على النبي محمد صلى الله عليه وسلم ويقول إن الذي بعث محمدآ هو علي وزعم أن محمد صلى الله عليه وسلم قد بعثه الله ليدعو إلى علي فدعا إلى نفسه وكان العلباء يذم محمد صلى الله عليه وسلم . ينظر كتاب بحار الأنوار ج ٢٥/٣٠٥ حاشية رقم١ .

24- شيوخ الشيعة يقولون إن الأئمة صلوات الله عليهم لا يتكلمون إلا بالوحي وهذا من ضروريات دين الإمامية . كتاب بحار الأنوار ج١٧/١٥٥ .

25- يقول الخميني في كتابه الحكومة الإسلامية ص٥٢ يقول أن لأئمتنا مقامآ لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل .

26- يقول جواد مغنية : ان الخميني أفضل من نبي الله موسى صلى الله عليه وسلم كما في كتاب الخميني والدولة الإسلامية ص١٠٧ .

27- عند الشيعة إن أول ما يسأل عنه الميت في قبره هو عن حب آل البيت .ينظر كتاب بحار الأنوار ج27 / 79 .

28- عند الشيعة إن أهل مدينة قم بإيران مركز الدولة الصفوية يحاسبون في حفرهم ويحشرون من حفرهم إلى الجنة . ينظر كتاب بحار الأنوار ج ٥٧/٢١٨ ح٤٨ ويقولون مشائخ الشيعة إن للجنة ثمانية أبواب فثلاثة منها لأهل قم .

29- يقول شيخ الشيعة الحر العاملي : إن حساب جميع الخلق يوم القيامة إلى الأئمة عليهم السلام . ينظر كتاب الفصول المهمة في أصول الأئمة ج١/٤٤٦ .

30- يقول شيخهم الجزائري في كتابه الأنوار النعمانية ج١/٨١ يقول : أرتد الناس كلهم بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم إلا أربعة : سلمان الفارسي وأبو ذر الغفاري والمقداد بن الأسود وعمار بن ياسر وهذا مما لا إشكال فيه .

31- يقول الخميني في كتابه الحكومة الإسلامية ص٦٩يقول الصحابة الذين يسمونهم المنافقين .

32- يعتقد شيوخ الشيعة بإن أبا بكر رضي الله عنه خدم أكثر عمره للأوثان عابدآ للأصنام وأن إيمانه كإيمان اليهود والنصارى وأنه كان يصلي خلف الرسول صلى الله عليه وسلم والصنم معلق في عنقه ويسجد له . كتب الصراط المستقيم ج25 / 155 ـــ ينظر كتاب بحار الأنوار ج 25 / 172 ـــ ينظر الكشكول ص 104 لحيدر بن علي حيدر الحلي الآملي ــ الأنوار النعمانية ج1 / 53 .

33- يعتقد شيوخ الشيعة أن عمر بن الخطاب كان مخنثآ وبه داء لا يداويه إلا ماء الرجال وينظر كتاب الأنوار النعمانية ج1/ 63 .

34- تعتقد الشيعة أن أبا بكر وعمر رضي الله عنهما يظهران لهم في كل موسم حج حتى يرمونهما بالحجارة اثناء رمي الجمار .

35- تزعم الشيعة أن كفر عمر بن الخطاب رضي الله مساو لكفر إبليس إن لم يكن أشد منه بل قالوا الشيعة إن إبليس يتعجب من شدة مضاعفة العذاب على عمر رضي الله عنه فيقول إبليس : من هذا الذي أضعف الله له العذاب وأنا أغويت هذا الخلق جميعآ .انظر تفسير العياشي ج٢/٢٤٠ح٩ سورة إبراهيم .

36- يقول شيخ الشيعة المجلسي في كتابه جلاء العيون ص٤٥ : لامجال لعاقل أن يشك في كفر عمر فلعنة الله ورسوله عليه وعلى كل من أعتبره مسلمآ وعلى كل من يكف عن لعنه . . . بل إن الخميني في كتابه كشف الأسرار ص ١٢٦ يصف عمر بن الخطاب بالكفر والزندقة . . . وأخيرآ يحتفل شيوخ الشيعة بيوم مقتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه ويجعلونه عيدآ بل إنهم يقدسون أبو لؤلؤة المجوسي ويصفونه بالشجاع لإنه قتل عمر رضي الله عنه .

37- يقول المجلسي في كتابه حق اليقين ص٥٢٢ : إن أبا بكر وعمر كانا كافرين . . . والذي يحبهما فهو كافر أيضآ .

38- يقول شيوخ الشيعة : عثمان بن عفان كان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم قد كان ممن أظهر الإسلام وأبطن النفاق . كتاب الأنوار النعمانية ج١/٨١ .

39- يعتقدون الشيعة في أن من لم يجد في قلبه عداوة لعثمان بن عفان ولم يستحل عرضه ولم يعتقد كفره فهو عدو لله ورسوله كافر بما أنزل الله .كتاب نفحات اللأهوت في لعن الجبت والطاغوت ق 57 لعلي بن هلال الكركي .

40- ذكر شيخهم الطبرسي في كتابه الأحتجاج ج١/٨٦ أن منزل الخلفاء الثلاثة أبي بكر وعمر وعثمان في جب في قعر جهنم في تابوت مقفل على ذلك الجب صخرة إذا أراد الله أن يسعر نار جهنم كشف تلك الصخرة عن ذلك الجب فأستعاذت جهنم من وهج ذلك الجب .

41- يعتقد شيوخ الشيعة أن من تبرأ من الخلفاء الثلاثة أبي بكر وعمر وعثمان في ليلة فمات في ليلته دخل الجنة . ينظر كتاب أصول الكافي ج٢/٧٥١ .

42- يعتقد شيوخ الشيعة كفر عائشة بنت أبي بكر الصديق وكفر حفصة بنت عمر رضي الله عنهم أجمعين . كتاب تفسير القمي ص 597 سورة غافر .

43- يعتقد شيوخ الشيعة أن أحد أبواب النار السبعة لعائشة رضي الله عنها . ينظر تفسير العياشي ج٢/٣٦٢ . . . وأن عائشة رضي الله عنها زانية !!!(هذا بهتان عظيم) وأن مهديهم المنتظر سوف يحييها ويقيم عليها الحد (أين العقول ياعقلاء الشيعة) كتاب علل الشرائع ج٢/٥٦٥ وكتاب حق اليقين للمجلسي ص ٣٤٧ .

44- قال شيخهم وسيدهم علي غروي أحد أكبر شيوخ الحوزة : إن النبي صلى الله عليه وسلم لا بد أن يدخل فرجه النار لإنه وطئ بعض المشركات (يقصدون عائشة وحفصة) ينظر كتاب كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار ص ٢٤ للموسوي .

45- يعتقد شيوخ الشيعة أن زيارة قبور وأضرحة الأئمة والأولياء فريضة من الفرائض ويكفر تاركها . ينظر كتاب كامل الزيارات ص١٨٣ .

46- التقية عند الشيعة هي كتمان الحق وستر الأعتقاد فيه وكتمان المخالفين وترك مظاهرتهم بما يعقب ضررآ في الدين أو الدنيا وقالوا لا إيمان لمن لا تقية له . كتاب شرح عقائد الصدوق ص 261 ملحق بكتاب أوائل المقالات ــ وكتاب أصول الكافي ج2 / 573 .

47- عند شيوخ الشيعة أن من ترك التقية كمن ترك الصلاة وتركها من الموبقات ويتعاملون معنا معاشر السنة بالتقية بل إنهم قالوا إن تارك التقية كافر خارج عن دين الله . ينظر كتب من لا يحضره الفقيه ج2 / 313 .ــ والمكاسب المحرمة ج2/ 163 .

48- قالوا شيوخ الشيعة : من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فلا يتكلم في دولة الباطل إلا بالتقية . . . ويقصدون بدولة الباطل ديار المسلمين من أهل السنة فعلماء الشيعة يسمون دار الإسلام دار التقية . كتاب جامع الأخبار ص ١١٠ .

49- صلاة الشيعة خلف أئمة المسجد الحرام والمسجد النبوي تقية فقد رووا : من صلى خلف المنافقين بتقية كان كمن صلى خلف الأئمة . كتاب جامع الأخبار ص ١١٠ .

50- شيوخ الشيعة يعتقدون بالرجعة وهي رجعة كثير من الأموات إلى الدنيا قبل يوم القيامة في صورهم التي كانوا عليها . كتاب أوائل المقالات ص ٤٦ .

51- عندما يرجع كثير من الأموات إلى الدنيا يكون من ضمن الذين رجعوا الأنبياء والمرسلين والسبب في رجعتهم كما يقول شيوخ الشيعة لكي يصبحوا جنودآ ومرسلين يقاتلون تحت رأية علي بن أبي طالب رضي الله عنه . بحار الأنوار ج٥٣/٤١ح٩باب الرجعة .

52- يعتقد مشائخ الشيعة أن مهديهم المنتظر قد دخل سردابآ في بيت والده في سامراء في العراق وكان عمره خمس سنوات والصحيح أن مهديهم المزعوم قد توفي سنة ٢٦٠هـ وليس له عقب ينظر كتاب المقالات والفرق ص 102 . . . وقد قالوا بغيبته ليأكلوا أموال الناس .

53- شيوخ الشيعة يقولون ان صلاة الجمعة لا تجب عليهم حتى يخرج مهديهم المزعوم من سردابه لكي يصلي بهم . ينظر مفتاح الكرامة في شرح قواعد العلامة لمحمد جواد العاملي ج2/ 69 كتاب الصلاة .

54- شيوخ الشيعة يقولون ان الجهاد قبل خروج المهدي المنتظر حرام كحرمة الميتة والدم ولحم الخنزير ينظر كتاب فروع الكافي ج5 / 787 .

55- صرح شيوخ الشيعة بإن مهديهم المنتظر يحي أبا بكر وعمر رضي الله عنهما ثم يصلبهما على جذع نخلة ويقتلهما كل يوم الف قتله .
ينظر كتاب مختصر بصائر الدرجات ص 187 / 188 .

56- روى إمامهم النعماني في كتابه الغيبه ص ٢٤١ أنه قال قال أبو عبدالله عليه السلام ” مابقي بيننا وبين العرب إلا الذبح وأومأ بيده إلى الحلق .

57- يعتقد مشائخ الشيعة بإن المهدي المنتظر يقتل الحجاج بين الصفا والمروة ويهدم المسجد الحرام والمسجد النبوي والحجرة النبوية ويحكم بحكم آل داوود ينظر كتب بحار الأنوار ج53/ 40 . . . والغيبة للطوسي ص 306 وأصول الكافي ج1 / 300 .

58- يعتقد مشائخ الشيعة بإن الشيعي خلقه الله من طينة خاصة والسني خلقه الله من طينة أخرى وجرى المزج بين الطينتين بوجه معين فما في الشيعي من معاصي وجرائم هو من تأثره بطينة السني وما في السني من صلاة وصيام وصلاح وأمانة هو من تأثرة بطينة الشيعي فإذا كان يوم القيامة فإن سيئات وموبقات الشيعة توضع على أهل السنة وحسنات أهل السنة تعطى للشيعة .
كتاب علل الشرائع ج٢/٤٧٨ .

59- عقيدة الشيعة في أهل السنة والجماعة بإنهم أهل النار وأنهم كفار أنجاس ولا تجور الصلاة عليهم ولا تحل ذبائحهم وإنهم أولاد زنا وأنهم قردة وخنازير ويجب قتالهم واغتيالهم ويجب سرقة اموالهم والأختلاف معهم بل جعلوا لعن أهل السنة من أفضل العبادات ينظر كتب بحار الأنوار ج8 / 368-370 والأنوار النعمانية ج2/ 306 والروضة من الكافي ج8 / 2109 وكتاب علل الشرائع ج2/ 584-585 وكتاب وسائل الشيعة ج12 / 437 وكتاب جواهر الكلام ج 22 / 62 .

60- إذا قاموا الشيعة بالصلاة على جنائز أهل السنة في الحرمين الشريفين(وبعضهم لا يصلي)فصلاتهم من أجل الدعاء على أموات أهل السنة . ينظر فروع الكافي ج٣/١٢٢ وانظر ماذا يقول شيخهم ابن بابويه القمي في كتابه فقه الرضا ص ١٧٨ باب الصلاة على الميت يقول : وإذا كان الميت مخالفآ فقل في تكبيرتك الرابعة : اللهم اخز عبدك وابن عبدك هذا ، اللهم أصله نارك ، اللهم أذقه أليم عقابك وشديد عقوبتك ، وأورده نارآ ، وأملا جوفه نارآ ، وضيق عليه لحده ، فإنه كان معاديآ لأوليائك ، ومواليآ لأعدائك ، اللهم لا تخفف عنه العذاب ، وأصبب عليه العذاب صبآ ، فإذا رفع جنازته فقل اللهم لا ترفعه ولا تزكه .

61- يقول الشيخ الموسوي وقد كان شيعيآ فعرف طريق الحق فلم يتكبر ويتبع هواه فأصبح من أهل السنة والجماعة يقول في كتابه كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار ص ٤٦ : وكم من متمتع جمع بين المرأة وأمها وبين المرأة وأختها وبين المرأة وعمتها أو خالتها وهو لا يدري بل فعل ذلك أحد كبار مشائخهم حيث تمتع بامرأة فولدت منه بنتآ وقام بعد سنين فتمتع بتلك البنت .

62- يجوز للشيعي العمل تحت حكومة سنية إذا كان الهدف الحقيقي من وراء ذلك هو الحد من المظالم أو من أجل إحداث انقلاب على القائمين بالأمر . كتاب ولاية الفقية ص ١٤٢/ ١٤٣ للخميني .

63- لتعلم أن الشيعة لم يفتحوا شبرآ واحدآ من ديار الكفر بل سلموا ما استطاعوا من بلاد المسلمين وعوراتهم وأموالهم للكفار من جميع الديانات كما فعل ابن العلقمي الرافضي حينما سلم الخليفة العباسي المستعصم بالله للقائد المغولي هولاكو وكان دليل المغول في هجومهم على بلاد المسلمين رافضي آخر هو نصير الدين الطوسي .

المصادر: مراجع و كتب الشيعة

الشيعة يلطمون في يوم عاشوراء في طقوس غريبة عن الاسلام:

IRAN ASHURA

 

الشيعة

طقوس غريبة : جلب رجل على أنه المهدي ليتبرك الناس به

 

 

images

 

مشاهد من الحج عند الشيعة نحو مدينة كربلاء:

5459e416611e9b4e5c8b45c7

 

 

 

 

 

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: