تغريم أبو تريكة بمبلغ 50 ألف جنيه بعد رفضه تسلم الميدالية من وزير الرياضة في حكومة الانقلاب

قرر مجلس إدارة النادي الأهلي المصري تغريم اللاعب محمد أبو تريكة بمبلغ 50 ألف جنيه مصري عقابا له على عدم تسلمه ميدالية الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا من وزير الرياضة في حكومة الانقلاب طاهر أبو زيد
وقد حصل الأهلي على بطولة دوري أبطال أفريقيا بعد تعادله ذهابا 1-1 مع أورلاندو بايريتس بهدف لأبو تريكة، وفوزه إيابا بهدفين مقابل لا شيء.
هذا ويدرس النجم محمد أبو تريكة إمكانية إعتزال اللعب نهائيا بعد مباراة المنتخب المصري و المنتخب الغاني أواخر هذا الأسبوع
ويذكر أن لاعب الأهلي أحمد عبد الظاهر تعرض هو الآخر إلى عقوبة من إدارة النادي تمثلت في حرمانه من المشاركة في كأس العالم للأندية و من مكافآت الفوز بدوري أبطال افريقيا وعرضه للبيع وذلك على خلفية رفعه لشعار رابعة
إثر تسجيله الهدف الثاني في مرمى أورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي (2-صفر) الأحد الماضي ضمن الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا
وقد سادت حالة من الغضب والاستياء والحزن من قبل الجهاز الفني للأهلي بقيادة محمد يوسف المدير الفني وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة ومن قبل لاعبي النادي الأهلي الذين قالوا أنهم كانوا يعتقدون أن العقوبة ستتمثل في إيقاف لفترة زمنية وتغريمه ماليا ولم يكن أحد يتوقع عرضه على البيع

ومن جانبه تظاهر ” التراس مدينة نصر ضد الانقلاب” مع آلاف المتضامنين أمام مقر النادي الأهلي وأمام منزل اللاعب أحمد عبد الظاهر، للتعبير عن رفضهم للقرارات التعسفية التي أصدرها النادي الأهلي ضده

ويذكر أن سلطات الانقلاب سلطت مؤخرا عقوبة ضد لاعب منتخب الكونغفو محمد يوسف تتمثل في إيقافه لمدة عامين وتجريده من الميدالية الذهبية التي تحصل عليها في بطولة العالم في الكونغفو بموسكو أواخر أكتوبر الماضي لرفعه شعار رابعة أيضا
وتأتي هذه العقوبات ضد الرياضيين بحجة فصل الرياضة عن السياسة وهو ما جعل المصريين وغيرهم يتساءلون عن سبب إقحام الجيش نفسه في السياسة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: