تفاصيل التحقيق مع راشد الخياري: طلبوا كشف مصدر الوثائق و منظمة لوبافيتش الصهيونية وراء الأمر

يروي مدير الصدى نت راشد الخياري تفاصيل الأمر و يقول:

منذ أن نشرنا التحقيق عن المدرسة التي تتبع منظمة حباد لوبافيتش الإسرائيلية بتونس توقعنا الكثير و توقعنا السجن بل و حتى الإغتيال و يضيف قائلا: إتصل بي قبل أسبوع المدعو حطاب باتو معلنا تهديده صراحة لي على نشر المقال قائلا لي: سنعاقبك أنت و من سلمك الوثائق…

ويضيف راشد الخياري: الأمس 3 مارس 2014 تلقيت إتصالا هاتفيا في حدود الخامسة مساء من منطقة الأمن الوطني بباب بحر يطلبون قدومي للتحقيق في قضية مرفوعة ضدي الثلاثاء 10 صباحا دون أن يعطوني أية تفاصيل عن القضية أو فحواها… و إستغربت من إستدعاء عبر الهاتف…

أعلمت الأصدقاء و المحامين ومنظمة حرية و إنصاف بالأمر خاصة و أننا  نشهد حملة إعتقالات في صفوف الشباب الثوري

و يضيف: توجهت الثلاثاء صباحا الى منطقة الأمن بباب بحر وحين وصلت طلب مني الصعود للطابق الأول في قسم الشرطة العدلية لأجد المحقق في إنتظاري حيث طلب مني الإنتظار …وبعد وقت قصير وصل المحقق المكلف بالقضية ليبدأ البحث: ما هي القصة مع هذه المدرسة؟ من سلمك الوثائق؟ ما هو رقم هاتفه؟ كيف تسربت لك وثائق بهذه السرية؟

ويضيف الخياري : وللأمانة عاملوني بكل إحترام وفي كنف القانون ثم توجهوا لي باللوم حول نشر الأرقام الهاتفية للمدرسة باعتبار الأمر وفق وجهة نظرهم تعريض من  بالمدرسة للخطر…وقد دام التحقيق الرسمي معي نحو ساعة و نصف ليتأكد أن من تقدمت بالشكاية ضدي منظمة لوبافيتش إنتقاما من المقال الذي نشر على الموقع حول وجود فرع لهذه المدارس بتونس مضيفا أنهم أعلموني أن الشاكي حطاب باتو الذي وعد بمعرفة من سرّب لي الوثائق بسرعة و بمقاضاته هو الآخر..

يختم راشد الخياري قوله: فهل ممنوع علينا طرق هذه المواضيع و هل وصلت الصهيونية أن تتحكم في أوطاننا بهذا القدر..لك الله يا وطنا عبث به المستعمر و بحاضره و بمستقبله…

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: