%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b1%d9%8a%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%88%d9%86%d8%b3%d9%8a

تفاصيل جديدة عن حادثه المواطن الذي هدد بتفجير نفسه بحزام ”المقرونة”

باشرت الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بإدارة الشرطة العدلية بالقرجاني الأبحاث والتحريات مع الشخص الذي كان قد تعمد صبيحة اليوم 16 نوفمبر 2016 التهديد بتفجير نفسه بمركز بريد بتونس العاصمة موهما توفره على حزام ناسف.

وكشفت الأبحاث الأولية المتصلة بهذه القضية أن المظنون فيه كان يقيم بإحدى الدول الأوروبية ومتزوج بتونسية له خلافات عائلية معها قبل أن يقع ترحيله من الدولة الأوروبية ليعمل إثر ذلك بائع متجول بوسط العاصمة.

وبالتحري في الحقيبة التي كان يحملها تبين أنها تحتوي على 02 كغ من عجين المقرونة وزرين متصلين بسلكين كهربائيين.

وبتعميق التحريات معه أفاد أنه تعمد هذا السلوك لجلب الأنظار إليه نتيجة وضعيته المادية والإجتماعية.

كما تبين للوحدات الأمنية أن المظنون فيه مفتش عنه من أجل قضايا إهمال عيال لفائدة محكمة الدهماني من ولاية الكاف.

باستشارة النيابة العموميّة تم إيقافه ولا تزال الأبحاث جارية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: