تفاصيل مدوّية حول قضية الفتاة البالغة من العمر 13سنة و التي سممّت أفراد عائلتها و قتلت جدّها..

[ads2]

تعود وقائع قضية الحال الى تاريخ شهر رمضان الماضي بمنطقة غزالة من ولاية بنزرت. وتفيد حيثيات القضية أنّ الجانية فتاة قاصر تبلغ من العمر 13 سنة، عمدت الى قتل جدّها بعد أن رفضت طلبه برعي ماشيته في ذلك اليوم، فقامت بإهمال الحيوانات في حقول الغير مما تتسبّب في اشتباكات عنيفة وحالة من الاحتقان بين والدها وأجواره، وهو ما دفع والدها الى تعنيفها (طريحة نبّاش القبور) وطرد أمها من المنزل عندما تدخلت لفض النزاع.

[ads2]

قرار الانتقام دخل حيز التنفيذ عندما قامت الفتاة المغضوب عليها من قبل والدها بتحضير العشاء إلى عائلتها ثم سكبت مادة السم في الشربة والمقرونة والماء، وبعد أن تناول الجميع الطعام دخل افراد العائلة في حالة غيبوبة مع تمزّق أمعائهم أوجاعا، وبحضور الأجوار تمّ نقلهم الى المستشفى وانقاذهم من موت محقق ما عدا الضحية، وهو جد الفتاة البالغ من العمر 83 سنة الذي لقي مصرعه متأثر بتمزيق أمعائه.

[ads1]

وبعد إعلام الأمن تمّ نقل الجثة وعرضها على الطبيب الشرعي للتشريح وفتح محضر بحث في الغرض بسبب الطبع المستراب للحادثة.

اثر ذلك تحولت القضية إلى جريمة قتل عمد على إِثر صدور تقرير الطبيب الشرعي الذي بيّن أنّ أسباب حالة موت الشيخ المذكور تعود الى تناوله مبيدات سامّة. فتم استدعاء جميع المظنون فيهم من قبل أعوان الحرس الوطني بغزالة والقيانم ببحث دقيق من خلال التحريات المعمقة، ومع تضييق الخناق على هؤلاء انهارت الفتاة المذكورة واعترفت بما أقدمت عليه من جرم عمدا في حق جدّها بمعية والدها الذي ساعدها عن التستر. وقد تمّ إىقاف الفتاة القاتلة ووالدها في انتظار احالتهم على العدالة.

أخبار الجمهورية

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: