تفتيش وزير خارجية المغرب في مطارفرنسي، وباريس تعتذر

تعرض منذ يومين وزير الخرجية المغربي صلاح الدين مزوار الى التفتيش في مطار شارل ديغول رغم تمتعه بالحصانة الديبلوماسية. واثر هاذه الحادثة “اتصل لوران فابيوس بنظيره المغربي للاعتذار نيابة عن السلطات الفرنسية عن الإزعاج الذي حدث”، حسب ما جاء على لسان رومان نادال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية. واضاف هذا الاخير “ارتكبت أخطاء في مطار شارل ديغول.. وطلب الوزير على الفور من السلطات المعنية في وزارة الداخلية والمطار أن يتم كل شيء بما يتفق تماما مع القواعد والمعايير الدبلوماسية التي تنطبق على وزراء الخارجية ورؤساء الدول والحكومات”.
ونقلت تقارير إعلامية مغربية عديدة عن مصادر قولها إن مسؤولين في مطار شارل ديجول الفرنسي طلبوا من مزوار خلع حذائه وسترته وحزامه أثناء توقفه في باريس في طريقه من لاهاي إلى المغرب في وقت سابق هذا الأسبوع. وجرى تفتيش متعلقات الوزير الشخصية وحقيبته أيضا على الرغم من إفصاحه عن منصبه وإبرازه جواز سفره الدبلوماسي.

وتجدر الاشارة الى ان العلاقات بين البلدين ليست على ما يرام بسبب خلاف وقع في شهر فيفري الفارط عندما حاولت الشرطة الفرنسية استجواب رئيس المخابرات المغربية أثناء زيارة للعاصمة الفرنسية بسبب اتهامات بضلوع الجهاز الذي يقوده في تعذيب.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: