بيروت

تفجير بيروت : حزب الله المتهم الرئيسي

تفجير بيروت : حزب الله المتهم الرئيسي 

[ads2]

وجهت أصابع الاتهام  إلى حزب الله في التفجير الذي جد أمس الأحد12 جوان خلف مبنى بنك لبنان والمهجر ببيروت خاصة بعد تطبيق الجهاز المصرفي اللبناني العقوبات الاقتصادية ضد الحزب.

فمن جهته قال زياد ضاهر الخبير السياسي، أن الكتلة النيابية التابعة لحزب الله  قد وجهت تهديد واضح لرئيس الجهاز المصرفي اللبناني لتطبيقه للعقوبات الأمريكية لمنع تعامل البنوك على مستوى العالم مع “حزب الله”، مشيرا إلي أن “حزب الله” هو “المتهم الأول” في جميع التحليلات حول “انفجار بيروت”.

وأوضح ضاهر  أن الحادث لا يتعلق بحجم التفجير بقدر ما هو عمل إرهابي يستهدف فرع إداري لأحد البنوك والنظام الاقتصادي والجهاز المصرفي الذي يعتبر من أساسيات الاستقرار الاقتصادي في لبنان.

من جانبه، قال وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق: إن “من الواضح سياسيًّا أن المستهدف كان بنك بلوم”، لافتًا إلى أن الهجوم ليس له صلة بتنظيم “الدولة”، الذي نفذ تفجيرات انتحارية في بيروت سابقًا.

وكانت صحيفة “الأخبار” التابعة لحزب الله  قد أوردت قبل انفجار بيروت، تقريرًا نشرته السبت، تضمن “تهديدات” للمصارف والقائمين عليها وفق مزاعم واهية، بحسب ما نشرت “العربية نت”.

وتضمن التقرير “يمكن متابعو الشؤون السياسية في البلاد سماع مسؤولين من حزب الله يقولون بالفم الملآن: إن مواجهة الانتداب الأمريكي المصرفي لا تقل أهمية عن مواجهة من أرادوا طعن المقاومة والمَسّ بسلاحها. ويمكن سماع آخرين يؤكدون أن هذه المواجهة حتمية، إذا لم يتراجع أصحاب بعض المصارف، ومعهم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، عن تنفيذ السياسة الأمريكية”.

كما تضمن التقرير أيضًا إعلان قائمة سوداء للمصارف وجاء النص كالتالي: طالب بعض عناصر حزب الله قيادة الحزب بإعلان قائمة سوداء، تضم المصارف التي تكنّ العداء للحزب، لكي يجري التعامل معها بما يتناسب وارتكاباتها. البعض يقترح المقاطعة، وسحب الودائع، ودعوة الناس إلى الضغط على “المصارف المتآمرة”، والبعض الآخر يقترح إجراءات أكثر إيلامًا.

 ويذكر أن العاصمة اللبنانية بيروت قد شهدت أمس الأحد انفجارا ناتج عن عبوة ناسفة تزن حوالي 15 كيلو جرام تم زرعها أسفل سيارة بشارع فرعي يربط ما بين منطقة الظريف وشارع فردان خلف مبنى بنك لبنان والمهجر، مما أسفر عن أضرار مادية ضخمة بمبني البنك وبعض السيارات في منطقة الحادث وإصابة شخصين.
وذكر وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق في تصريحات صحفية له إن التفجير كان يستهدف مقر بنك لبنان والمهجر “بلوم”.
وجدير بالذكر، أن مصارف لبنانية قد بدأت عمليا بتنفيذ القانون الأمريكي الذي يفرض عقوبات مالية على “حزب الله” ومؤسساته، عبر إغلاق حسابات تابعة له.

الصدى + وكالات

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: