تقرير برلماني: تدخل بريطانيا عسكريًا في ليبيا «خطأ مخابراتي»

قال نواب بريطانيون في تقرير، إن التدخل العسكري البريطاني في ليبيا عام 2011، بأمر من رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون، استند إلى معلومات مخابرات خاطئة، وعجل بانهيار البلد الواقع في شمال أفريقيا سياسيا واقتصاديا

وأشار تقرير صادر عن لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان البريطاني، إلى أن كاميرون الذي تولى رئاسة الوزراء البريطانية من 2010 إلى يوليو الماضي، لعب دورا “حاسما” في قرار التدخل ويجب أن يتحمل المسؤولية عن دور بريطانيا في أزمة ليبيا،
هذا وقد قال الدكتور سعيد اللاوندي، خبير العلاقات الدولية، إن تقرير مجلس العموم البريطاني، عن خطأ معلومات المخابرات البريطانية عن حرب ليبيا ، سوف يلقى مصير تقرير تقصى الحقائق عن خطأ دخول بريطانيا بحرب العراق  .

وأضاف “اللاوندي” أنه قياسا على تقرير خطأ توني بلير  عن الحرب في العراق ، لن يلقى التقرير اهتمام دولي او عربي، مشيرا إلى أن الامور سوف تسير على طبيعتها، لأن الغرب يعلموا أن العرب  لن يتحركوا تجاه القضية الليبية.

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: