تقرير معهد العلوم والأمن الدولي يكشف تورّط أمريكا في منح تسهيلات نووية سرية لإيران و واشنطن تنكر

كشف  تقرير لمعهد العلوم والأمن الدولي في واشنطن، أن إيران قد استفادت من إعفاءات سرية تسمح بتجاوز كمية اليورانيوم المخصب التي ينص عليها الاتفاق النووي التاريخي الذي أبرم العام الماضي و الذي فرض على إيران جملة من القيود بهدف الوفاء بموعد نهائي لبدء تخفيف العقوبات الاقتصادية عن طهران .
هذا  و يستند التقرير الذي نشره أمس ،  الخميس 1 سبتمبر 2016 ، معهد العلوم والأمن الدولي و الذي أكّد أن الولايات المتحدة و عددا من شركاءها قد اتفقوا “سرا” على هذه التسهيلات ، إلى معلومات من عدة مسؤولين في حكومات شاركت في المفاوضات لكن رئيس المعهد ديفيد أولبرايت – وهو مفتش أسلحة سابق في الأمم المتحدة شارك في إعداد التقرير – رفض الكشف عن هوياتهم .

من جهتها نفت الخارجية الأميركية ، اليوم الجمعة ،  أن تكون إيران قد استفادت من أي تخفيف في الالتزامات المفروضة عليها بموجبالاتفاق النووي الذي أبرم العام الماضي.
و في نفس السياق  نفى أستاذ العلوم السياسية بجامعة طهران محمد مرندي ما ورد في التقرير بشأن منح إيران استثناءات في الاتفاق النووي مع القوى الكبرى.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: