تكذيب بخصوص ما راج عن ايقاف لسعد عبيد الامين العام للمنظمة التونسية للشغل

وقع تكذيب الخبر الذي شاع بقوة عن ايقاف لسعد عبيد الأمين العام للمنظمة التونسية للشغل ، وهذا نص التكذيب:

راجا مساء الاثنين 23 سبتمبر 2013 خبر مفاده انه تم ايقاف الاستاذ لسعد عبيد الامين العام للمنظمة التونسية للشغل في قضية بما يعرف باحداث 04 ديسمبر. وقد فند الأستاذ هذا الخبر و ذكر بأنه بعد تلقيه استدعاءا من قبل فرقة الابحاث و التفتيش بمركز العوينة ، اصطحبه اليوم محاميه لاستكامل التحقيق و البحث الذي فتح منذ أول السنة الحالية اثر احداث ساحة محمد علي.

و تواصل التحقيق من الساعة التاسعة صباحا الى الساعة السادسة مساءا ، وقد اكد الاستاذ عبيد انه لقي معاملة حسنة من قبل فرقة الابحاث و التفتيش و اكد على ان البحث في طريقه لادانة قيادات من الاتحاد العام التونسي للشغل.

لكن يبقى الشعور السائد ان اطرافا تحاول توريط لسعد عبيد و من ناظل معه في اطار جبهة تصحيح المسار النقابي داخل الاتحاد العام التونسي للشغل خصوصا بعد تأسيسهم للمنظمة التونسية للشغل و التي بدأت تستقطب عديد كبيرا من المواطنين ممن انسلخوا و بأعداد هائلة من الاتحاد العام التونسي للشغل الذي أصبح مرتعا للجبهة الشعبية و للتجمعيين و أصبح مكبلا بتعليماتهم و فقد استقلاليته و تحول إلى جناح حزبي أبعد ما يكون عن منظمة نقابية ,

وقد اكد لسعد عبيد بأنه حاليا صحبة عائلته في منزله ،مرسلا برسالة لكافة الشعب التونسي للوقوف لجانب المنظمة الشغيلة الفتية و نقابييها و التي وعد بأنها ستكون انشاء الله المدافعة الحقيقية عن حقوق منظوريها و مراعية في نفس الوقت مصلحة البلاد و الوطن و الاضطلاع بالدور النقابي المنوط بعهدتها ودون الخوض في المسائل السياسية و التي يجب على كل منظمة حرة تحترم قواعدها و تحترم مختلف ايديولوجيات شغيليها أن تتحلى به وهو ما ستؤسس عليه منظمتنا لتكون بذلك قد اعادت العمل النقابي لمساره الصحيح.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: