تمت إقالته عقب زيارة رئيس الحكومة أمس إلى باجة: معتمد مجاز الباب يهدد بحرق نفسه

[ads2]
هدد معتمد مجاز الباب اليوم الجمعة 10 جوان 2016، بحرق نفسه أمام منطقة الأمن الوطني بمجاز الباب من ولاية باجة ورفض قرار اقالته الذي صدر اليوم بعد زيارة لرئيس الحكومة الحبيب الصيد أمس لمجاز الباب، واعتصم مع عدد من المواطنين خاصة منهم التجار أمام منطقة الأمن في الجهة.
وقد أكد كمال العبيدى معتمد مجاز الباب أنه لن يسلم المفاتيح كما أنه سيتابع تحركات احتجاجية مع المواطنين من أجل محاسبة من أسماهم بالفاسدين بالجهة، مشيرا إلى أن قرار انهاء مهامه قد جاء نتيجة انتقاده لعدم تطبيق قرارات ازالة عدد من المنتصبين فوضويا والكيل بمكيالين في تطبيق القانون حسب تعبيره.
وتجدر الاشارة الى أن مدينة مجاز الباب تعرف منذ يوم الاثنين المنقضي تحركات واحتجاجات للتجار والباعة المتجولين بعد زيارة أداها وزير التجارة لمجاز الباب لمعاينة مشروع سوق الجملة، حيث يطالب عدد من التجار بالانتصاب بشارع الحبيب بورقيبة بمناسبة شهر رمضان لبيع مواد مختلفة ومنها الخبز والسجائر ويرفضون الانتصاب بنهج 18 جانفي اعتبارا الى انه مظلم وبعيد حسب رأيهم وفق ما أوردته وكالة تونس إفريقيا للأنباء.
[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: