تمديد المفاوضات بشأن النووي الإيراني

رجح دبلوماسي غربي الثلاثاء تمديد المفاوضات بين الدول الكبرى وطهران بشأن البرنامج النووي الإيراني إلى ما بعد انتهاء المهلة المحددة للتوصل لاتفاق شامل الأحد القادم، في وقت أكد فيه وزيرا الخارجية الأميركي والإيراني حدوث تقدم في أحدث جولة من المحادثات بفيينا.
وقال الدبلوماسي الغربي -الذي رفض الإفصاح عن اسمه- إن المحادثات بين طهران ومجموعة 5+1 (الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وألمانيا) ستُمدد على الأرجح عدة شهور.
وأضاف أن من غير المتوقع التوصل إلى اتفاق قبل الأحد المقبل، مشيرا إلى احتمال أن تكون هناك “استراحة” لبضعة أسابيع.
وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال في وقت سابق الثلاثاء إن مجموعة 5+1 تميل إلى تمديد المفاوضات إلى ما بعد الأحد المقبل.
وتوصلت الدول الست وإيران في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى اتفاق مرحلي تحد بموجه طهران من تخصيب اليورانيوم وأنشطة نووية أخرى مقابل رفع جزئي للعقوبات، يشمل رفع التجميد عن مليارات الدولارات، وتم تحديد تاريخ العشرين من يوليو/تموز الحالي موعدا للتوصل إلى اتفاق نهائي.
وجاءت التصريحات بشأن التمديد في ختام جولة محادثات جديدة بفيينا عقد خلالها وزير الخارجية الإيراني ونظيره الأميركي جون كيري عدة لقاءات منذ الأحد الماضي. وغادر كيري فيينا الثلاثاء للتشاور مع الرئيس باراك أوباما والكونغرس بشأن تمديد المفاوضات.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: