تمديد حالة الطوارئ في مصر

قررت السلطات المصرية اليوم الخميس تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهرين، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

وكانت السلطات فرضت حالة الطوارئ في 14 أغسطس/ آب الماضي، ولمدة شهر، في أعقاب فض اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة، بالقوة، مما أدى إلى مقتل المئات وإصابة الآلاف.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إيهاب بدوي في بيان إنه ‘ارتباطا بتطورات الأوضاع الأمنية في البلاد، وبعد موافقة مجلس الوزراء، قرر الرئيس عدلي منصور مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، لمدة شهرين، اعتبارا من الساعة الرابعة عصرا، من يوم الخميس الموافق 12 سبتمبر 2013′.

ويأتي قرار تمديد حالة الطوارئ مخالفا لما جاء في الكلمة الأخيرة للرئيس المؤقت عدلي منصور والذي توقع فيها رفع حالة الطوارئ في البلاد قريبا في ظل ما وصفه بـ’تحسن الأوضاع الأمنية’.

ولا تزال القاهرة و13 محافظة مصرية أخرى تخضع لحظر تجوال ليلي منذ فض اعتصام مؤيدي مرسي، الأمر الذي قوبل بتنديد دولي وحقوقي واسع.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: