تنظيم الدولة يدعو لهجمات بأوروبا ويعلن امتداده لخراسان

قال المتحدث الرسمي باسم تنظيم الدولة الإسلامية أبو محمد العدناني إنه رغم ما وصفها “بالحملة الصليبية” على التنظيم، فإن المجاهدين حققوا شروط إعلان “ولاية خراسان”، مجددا نداءه لاستهداف الغرب وأوروبا.

وقال العدناني في تسجيل صوتي له بث على الإنترنت تحت عنوان “موتوا بغيظكم” إنه “رغم حرب القريب والبعيد، نبشر المجاهدين بامتداد الدولة الإسلامية إلى خراسان بعد أن استكمل المجاهدون شروط الخلافة وحققوا المطالب” لإعلان الولاية.

[ads2]

وأضاف أن “جنود الخلافة” في خراسان -وهي المنطقة الممتدة بين إيران وأفغانستان وباكستان-“أعلنوا بيعتهم لأمير المؤمنين الخليفة إبراهيم، وقد قبلها وعيّن الشيخ الفاضل حافظ سعيد خان واليا على الولاية، والشيخ عبد الرؤوف خادم (أبو طلحة) نائبا له”.

ودعا العدناني الموحدين في خراسان إلى اللحاق بركب الخلافة ونبذ التفرق والتشرذم، والسمع والطاعة للوالي سعيد خان ونائبه، والاستعداد لما سيلاقونه من أهوال، مضيفا: ” فستجتمع عليكم الأحزاب وتكثر عليكم البنادق والحراب، وأنتم لها بإذن الله، فسلوا سيوفكم وأشرعوا رماحكم واثبتوا ولا تهنوا أو تلينوا”.

من جهة أخرى دعا العدناني أنصار التنظيم في أوروبا إلى “استهداف الصليبيين في عقر دارهم”، مضيفا “لم تروا منا شيئا بعد”.

وتابع “نحن خصوم بين يدي الله لكل مسلم يستطيع أن يريق قطرة دم صليبية واحدة ولا يفعل، سواء بعبوة أو طلقة أو سكين أو سيارة أو حجر أو حتى بركلة أو لكمة”، مضيفا “رأيتم ما فعل إخواننا بفرنسا وأستراليا وبلجيكا رحمهم الله جميعا”.

وأكد العدناني مضي التنظيم على دربه “رغم اجتماع الصليبيين وتحالفهم”، وقال “نحن واثقون من نصر ربنا فموتوا بغيظكم ولن تروا منا إلا ما يسوؤكم”.

وينفذ تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة غارات جوية على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية بعد سيطرته على أجزاء من العراق وسوريا وإعلانه الخلافة فيها، وذلك بهدف وقف تقدمه.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: